fbpx

آخرهم الإسرائيلي.. وزراء صحة أصيبوا بفيروس “كورونا”

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن إصابة وزير الصحة، ياكوف ليتزمان وزوجته، بفيروس “كورونا” المستجد، وخضوعهما للعزل الصحي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزير الصحة، البالغ من العمر 71 عاماً، كن قد دخل في حجر صحي مدة أسابيع، ثم أجرى فحوصات طبية أظهرت نتائجها إصابته وزوجته بالفيروس المستجد.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الصحة الإسرائيلية، نشرته صحيفة “هآرتس”، فإن الوزير بحالة “جيدة” الآن، ويخضع للإرشادات الطبية، مشيراً إلى عزل جميع الأشخاص الذين كانوا على صلة مباشرة معه ومع زوجته خلال الأسبوعين الماضيين، بمن فيهم رئيس الموساد، يوسي كوهين.

وتشير آخر الإحصائيات إلى إصابة 6211 شخصاً في إسرائيل بفيروس “كورونا”، بينهم 107 في حالة حرجة، فيما توفي نحو 31 شخصاً جراء الإصابة.

“كورونا” يطال وزراء صحة

لم يخفِ مسؤولون وسياسيون حول العالم إصابتهم بالفيروس المستجد، رغم إعلان حالة الطوارئ واتخاذ الإجراءات الوقائية، حتى أن الإصابات وصلت عتبة وزارات الصحة في دول عدة حول العالم.

ولعل الفيديو المتداول لنائب وزير الصحة الإيراني، إيراج حريرجي، وهو يتعرق أمام الكاميرا خلال مؤتمر صحفي، ثم تصريحه علناً عن إصابته بالفيروس، كان أول الخيط الذي تلاه إصابات عدة بين السياسيين وكبار المسؤولين.

وكذلك أحدثت إصابة، نادين دوريس، وزيرة الدولة البريطانية لشؤون الصحة، مفاجئة في الأوساط المحلية عقب إعلانها قبل أسبوعين الإصابة بهذا الفيروس، لتصبح أول وزير في الحكومة البريطانية يُصاب بـ “كورونا”.

وقالت دوريس في بيان لها: “يمكنني أن أؤكد إصابتي بفيروس كورونا، بمجرد إخباري أخذت جميع الاحتياطات الموصى بها وكنت أعزل نفسي في المنزل”.

وعقب ذلك، أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، الجمعة الماضي، إصابته بفيروس “كورونا”، وذلك بعد ساعات على إعلان رئيس وزراء البلاد، بوريس جونسون، عن إصابته بالفيروس أيضاً.

وقال هانكوك، في فيديو مصور نشره عبر حسابه على “تويتر”: “ثبت إصابتي بكورونا، ولحسن الحظ أعراضي خفيفة وأعمل من المنزل وعزلت نفسي”.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا