fbpx

وفاة طفل وإصابة 8 آخرين إثر سقوط سقف مدرسة بريف حمص

توفي طفل وأصيب ثمانية آخرين في مدرسة بمدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، جراء سقوط سقف إحدى الصفوف، بعد أن تضرر في وقت سابق بفعل القصف الجوي والمدفعي لقوات الأسد في أثناء سيطرة فصائل الجيش الحر.

وقال مصدر إعلامي من مدينة تلبيسة لـ”السورية.نت”، اليوم الأحد، إن الطفل واسمه “عبد الإله عبد الحكم عرابي” توفي على الفور، بعد سقوط السقف خلال ساعات الدوام الرسمي.

بينما نقل “الهلال الأحمر السوري” ثلاثة من الأطفال الثمانية المصابين إلى مشفى الكندي في مدينة حمص، بسبب حالتهم الخطرة.

وأضاف المصدر الإعلامي أن السقف كان متضرراً بشكل كبير، على خلفية القصف الذي طاله من قبل قوات الأسد، في أثناء سيطرة فصائل الجيش الحر على المنطقة.

وأوضح المصدر أن عناصر من “الأمن الجنائي” فرضوا طوقاً أمنياً في محيط المدرسة التي تعرف باسم “مدرسة الكردية”، بعد حادثة سقوط السقف.

وعلى مدار أربعة سنوات من سيطرة فصائل الجيش الحر على ريف حمص الشمالي، شهدت المنطقة قصفاً جوياً ومدفعياً من جانب نظام الأسد وروسيا، ما أدى إلى دمار في الأبنية السكنية والمرافق الحيوية.

ومنذ سيطرة النظام على الريف الشمالي لحمص، كان قد روّج إلى خطوات لبدء عملية إعادة الإعمار في المنطقة، وتأهيل المرافق الحيوية التي تعرضت للدمار، لكن دون إحراز أي تقدم في هذا المسار حتى الآن.

وكان معهد الأمم المتحدة للبحث والتدريب قد نشر، في آذار 2019، تقريراً يبين مدى الدمار الذي لحق بالمحافظات والمدن سورية خلال الأعوام الماضية.

ورصد التقرير وجود 3082 مبنى مدمراً كلياً في محافظة حمص، و5750 مدمراً بشكل بالغ، و4946 بشكل جزئي، وبلغ مجموع المباني المتضررة 13778.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا