fbpx

وفد روسي يزور ضواحي سكنية في محيط دمشق (صور)

زار وفد روسي برئاسة نائب وزير النقل الروسي، نيكيتا ستاسيشين الضواحي السكنية في منطقة الديماس بدمشق.

ونشرت وكالة الأنباء الفدرالية الروسية، اليوم الجمعة، صوراً من الزيارة، وقالت إنها تأتي لـ”مشاهدة كيف تتم عملية إعادة البناء السكني في سورية”.

واطلع الوفد، حسب الوكالة على مراحل بناء مجمع سكني في بلدة الديماس في ضواحي دمشق، حيث يتم بناء مجمع سكني مؤلف من 14 ألف شقة على مساحة 500 هكتار.

وقال نائب وزير النقل الروسي: “يمكنهم أن يتعلموا منا كيف يجب أن يبدو مشروع تخطيط المنطقة، وكيف يجب أن تقف المنازل، وأين يجب إحضار الشبكات. يبدو الأمر بسيطًا”.

وأضاف: “يمكنهم تبني تقنياتنا (…) ليس ارتفاعاً كبيراً في السماء، ولكن بأسعار معقولة تماماً، مما يطيل عمر المنازل “.

وكانت روسيا قد وقّعت على هامش “مؤتمر اللاجئين”، الذي انعقد مؤخراً في دمشق، مع وزارة الأشغال العامة والإسكان في حكومة نظام الأسد مذكرة تفاهم لـ”تعزيز التعاون وتبادل المعلومات والخبرات ونتائج البحوث المتعلقة بمهام وإمكانيات الطرفين في مجالات الأشغال العامة والإسكان”.

وتضمنت المذكرة تبادل المعلومات والخبرات فيما يتعلق بتقنيات التشييد السريع مسبقة الصنع، وأنظمة البناء الموحد، إضافة إلى استراتيجيات تنفيذ وصيانة الإنشاءات العامة.

وبموجب المذكرة، “سيعمل الجانبان السوري والروسي على تطوير التواصل والتعاون بالدراسات الفنية والاستشارات الهندسية، والمقاولات والمناقصات الدولية، وتطوير التعاون الفني والمعلوماتي بينهما”.

وكانت روسيا قد أعلنت، عام 2017، عن إرسالها أربعة آلاف طن من مواد البناء إلى سورية، من أجل إعادة إعمار البنى التحتية في المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد.

وتضمنت الصفقة حينها إرسال 40 وحدة من معدات البناء الثقيلة من الجرافات والحفارات والرافعات.

إضافة إلى ألفي طن من الأنابيب المعدنية، ومئات الكيلومترات من الأسلاك الكهربائية والضوئية، ومواد بناء لترميم وبناء المستشفيات والمدارس والمرافق الاجتماعية.

 

 

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا