fbpx

“يعمل لحساب حزب الله”.. إسرائيل تكشف هوية ضابط في قوات الأسد

نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفخاي أدرعي صورة للضابط في قوات النظام السوري، النقيب بشار الحسين، واتهمه بأنه يعمل كصلة وصل مع “حزب الله” اللبناني.

وقال أدرعي، اليوم الجمعة إن الحسين يشغل منصب قائد سرية الاستطلاع في اللواء 90، وهو من سكان حي عكرمة الواقع في مدينة حمص.

وأضاف أدرعي: “يعد بمثابة خلية صلة الوصل بين قيادة الجنوب التابعة لحزب الله والفيلق الأول للجيش السوري”.

واتهمه بارتباطات “وثيقة” مع “الحاج هاشم، المسؤول عن قيادة الجنوب في حزب الله ونجله جواد هاشم المسؤول عن منطقة الفرقة السابعة في قيادة الجنوب”.

وحتى اللحظة لم يصدر أي تعليق من جانب النظام السوري، بشأن الاتهامات الموجهة للضابط بشار الحسين.

ويأتي ما سبق بعد يومين من ضربات إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية للنظام السوري في محافظة حمص وسط البلاد.

وبحسب ما يقول مصدر من مدينة حمص لـ”السورية.نت” فإن الضربات الإسرائيلية استهدفت 3 مواقع في منطقة ربلة القريبة من القصير الحدودية مع لبنان.

ووفق أدرعي فإن الحسين “وبحكم منصبه يقوم في إطار مهمته في سرية الاستطلاع في جمع ودراسة نقاط المراقبة وإقامة دوريات مختلفة على طول الجبهة الأمامية”.

وأشار: “يرافقه عناصر من حزب الله، كما يقوم بتنسيق ومعالجة وتصليح نقاط المراقبة التابعة للأخير وأحياناً لإيران”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها إسرائيل ضباط في قوات النظام السوري بالتعاون “الوثيق” مع “حزب الله” اللبناني.

وقبل أشهر كانت قد حذّرت الضابط علي أحمد أسعد المحسوب على “الفرقة الأولى” في قوات الأسد، واتهمته “بمساعدة حزب الله في إقامة جبهة على هضبة الجولان”.

وتؤكد إسرائيل منذ فترة طويلة أنها لن تقبل بإقامة وجود عسكري دائم في سورية، من قبل “حزب الله” أو إيران التي تدعمه، بينما تستمر بضرباتها المتواترة في عموم المحافظات السورية.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا