fbpx

15 حالة وفاة بـ”كورونا” خلال يومين في شمالي غربي سورية

قال “الدفاع المدني السوري”، أمس الأربعاء، إن الفرق التابعة لها وثقت 15 حالة وفاة جراء فيروس “كورونا” في منطقة شمالي غربي سورية، خلال اليومين الماضيين.

وأوضحت الفرق، أنّ فرقها نقلت أكثر من 115 شخصاً بينهم 5 أطفال و65 سيدة، مصابين بفيروس “كورونا” إلى مراكز ومستشفيات العزل، خلال آخر 28 ساعة.

وقالت:”ما تزال أعداد الإصابات بفيروس كورونا ترتفع بشكل خطير، نذكر أهلنا المدنيين بضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا”.

ويأتي ذلك، وسط تزايد كبير في أعداد الإصابات بالوباء في المنطقة.

وسجلت شبكة الإنذار المبكر، أمس الثلاثاء، حوالي 1478 إصابة بـ”كورونا” في ريفي إدلب وحلب، فيما وصل عدد الوفيات الإجمالي إلى 831.

وما تزال منطقة “حارم” شمالي غربي إدلب، تتصدر قائمة الإصابات بـ”كورونا” في المنطقة، وسجلت وفقاً لذات الإحصائية 494 إصابة خلال يوم واحد.

وحذرت 22 منظمة طبية وإنسانية في شمالي غربي سورية عبر بيان مشترك من تفشّي فيروس “كورونا” المستجد في المنطقة، وشددت على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وأوضح البيان الصادر في السادس من الشهر الجاري، أنّ منطقة شمالي غربي سورية تشهد ارتفاعاً غير مسبوق بأعداد الإصابات بفيروس “كورونا”، وسط ظهور متحوّرات جديدة أشد خطورة من الفيروس الأصلي.

وأمام الحاجة إلى مراكز طبية ومستشفيات متخصصة بـ”كورونا” جاء في البيان: “وصلنا إلى مرحلة إشغال تام لكافة أسرة العناية المركزة في مشافي كوفيد وأسرة مراكز العلاج المجتمعي”.

وعلى وقع تزايد أعداد إصابات فيروس “كورونا” في المنطقة، يتزايد الإقبال على اللقاح في حوالي 24 مركزاً، بإشراف مديرية صحة إدلب و”فريق لقاح سورية”.

وكانت مديرية الصحة أوضحت في إحصائية أنّ عدد الأشخاص المتلقين للقاح ضمن “المرحلة الثانية” حوالي 23 ألفاً، خلال الفترة الممتدة من 21 أغسطس/آب الماضي، حتى 4 سبتمبر/أيلول الجاري.

وتسلمت “صحة إدلب”، في الثالث من الشهر الجاري أضخم دفعة لقاحات مضادة لـ”كورونا”، يبلغ تعدادها 358800 جرعة من لقاح “سينوفاك” الصيني.

وتعتبر دفعة اللقاحات الصينية، هي الأولى بعد دفعتي لقاح “أسترازينيكا” البريطاني، كانت قد وصلت إلى مناطق شمال غرب سورية في وقت سابق.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا