fbpx

تركيا تعلن القبض على “أمير داعش”.. تقارير تركية تنشر التفاصيل

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إلقاء القبض على من يُعرف باسم “أمير داعش”، محمود أوزدان، خلال عملية أمنية في مدينة أضنة التركية.

وقال صويلو في تغريدة له، اليوم الثلاثاء، عبر حسابه في “تويتر”، إن السلطات التركية ألقت القبض على “أمير داعش”، وبحوزته مخططات “مهمة”، مهنئاً شرطة بلاده بهذه العملية.

وفي تفاصيل العملية، عقد وزير الداخلية التركي مؤتمراً صحفياً في ولاية جيرسون شمالي تركيا، قال فيه إن السلطات ألقت القبض قبل أيام على شخص ينتمي لتنظيم “الدولة الإسلامية”، يقيم في مدينة اسطنبول، وبعد التحقيق معه اعترف بصلته بشخص يُدعى “أمير داعش”، حيث استدلت السلطات التركية على مكان تواجده في أضنة.

وخلال العملية تم الاستيلاء على أجهزة حاسوب ومعلومات رقمية تفيد بتلقي محمود أوزدان أوامر من أشخاص في سورية والعراق باستمرار، حسب تصريحات صويلو.

وأضاف أن أوزدان كان ينوي تشكيل مجموعات صغير مكونة من 12 شخصاً كأقصى حد، لتنفيذ هجمات على الأراضي التركية، واختطاف شخصيات سياسية ونقلها إلى سورية، مشيراً إلى أن التحقيقات مع “أمير داعش” لا تزال مستمرة للوصول إلى معلومات إضافية.

وذكرت صحيفة “SOZCU” التركية أن محمود أوزدان ظهر مرات عدة في ولاية أضنة، حيث برز اسمه عام 2017 في ملف نقل المدنيين المصابين من سورية إلى تركيا للعلاج في مستشفياتها، مقابل أموال يدفعها المرضى عقب تلقيهم العلاج.

وأضافت أن أوزدان كان يتلقى مبلغ 7 آلاف دولار عن كل شخص ينضم إلى تنظيم “الدولة” عن طريقه، إلا أن المبلغ انخفض في الآونة الأخيرة إلى ألفي دولار، وتحدثت الصحيفة عن دور أوزدان في التحضير للهجوم على قاعدة “إنجرليك” الجوية في أضنة عام 2017، وحوكم غيابياً بالسجن مدة 21 عاماً.

وبحسب الصحيفة، تم القبض أيضاً على نجل محمود أوزدان، المدعو حمزة، إلى جانب 4 آخرين أُلقي القبض عليهم قبل ثلاثة أيام.

وتعلن تركيا بين الحين والآخر عن إلقاء القبض على عناصر تابعين لتنظيم “الدولة الإسلامية” على أراضيها، متحدثة عن صلاتهم مع شخصيات قيادية في سورية والعراق.

وتم الإعلان رسمياً عن القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق عام 2017، وفي سورية عام 2019، إلا الحديث يدور عن وجود خلايا نائمة تابعة له في المنطقة.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا