أوباما

«أبو علي» بوتين… الرفاق حائرون و«يسحجون»

لا جديد في مشهد الدول الكبرى التي تسرح وتمرح في منطقتنا العربية.
ولا جديد يمكن الاحتفال به في حالة الضعف والتخاذل والهوان التي يعيشها النظام الرسمي العربي وهو يسمح بسبب ثنائية الفساد والاستبداد لكل من هب ودب من الفيلة والدببة بتخريب الكرم الوطني والقومي.

سوريا.. الآن عرفنا خطة بوتين!

بعد طول ترقب، وتكهنات، عرفنا ملخص تفاصيل خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوريا، وأسباب إرساله قوات عسكرية إلى هناك، وملخص خطة بوتين أن ليس لديه من الأساس أي خطة واضحة للحل، وإنما محاولة لاستغلال الفراغ، واقتناص فرصة تخدم أهدافا ذاتية.

قراءة بمناسبة «سبعينية» الأمم المتحدة

يترقّب كثيرون اللقاء المزمع عقده بين الرئيسين الروسي والأميركي فلاديمير بوتين وباراك أوباما في نيويورك على هامش الذكرى السنوية السبعين لتأسيس منظمة الأمم المتحدة، فالملفات كثيرة والأزمات كبيرة والمعاناة الناجمة عن تداعياتها أكبر وأخطر.
المنظمة الدولية نفسها باتت في حاجة إلى تجديد شبابها، بعدما فقدت آلياتها القدرة على معالجة حالات الانسداد الدولي التي تسهم فيها سياسات المناكفة والتعطيل وتجاوز «الشرعية الدولية» التي يمارسها بعض الأعضاء الدائمين الكبار المتمتعين بحق النقض «الفيتو»، مع العلم أن الأمم المتحدة نفسها يفترض بها تجسيد هذه «الشرعية الدولية»، ومن ثم العمل على ترسيخها.

بوتين يداهم أوباما في سوريا: الأمر لي!

يتراجع الأميركيون إلى الصفوف الخلفية في الساحة السورية، في حين يقتحم فلاديمير بوتين الميدان عسكريًا بكثير من التحدي، ولكأنه يقول لباراك أوباما: لقد فشلتم في قتال «داعش».. تنحّوا جانبًا الأمر لي الآن.

في توقيت الحشد العسكري الروسي في سوريا

في جلسة مع أحد المسؤولين الأمريكيين رفيعي المستوى طُرِحَ سؤال عمّا إذا كان الحشد الروسي العسكري المستجد على الساحة السورية مرتبطاً بأي شكل من الأشكال بالملف الأوكراني أو بالاتفاق النووي الإيراني الذي تمّ التوصل إليه مؤخراً. علامات الاستغراب بدت واضحة على معالم الرجل الذي تفاجأ بالسؤال فأجاب بشكل قاطع "لا أرى أي علاقة بين هذه الملفات والتصعيد العسكرية الروسي الذي يجري في سوريا...الرئيس أوباما ردّ بشكل واضح وقوي على هذا التصعيد الروسي".

روسيا وإيران.. والتراخي الأميركي في سوريا

كلّما مرّ الوقت، يتبين أن التدخل الروسي في سوريا يطرح مزيدا من الأسئلة التي لا أجوبة عنها، أقله في المدى المنظور. هناك كلام لوزير الخارجية في النظام السوري وليد المعلم يوحي بأن بشار الأسد يمكن أن يطلب من موسكو إرسال جنود إلى سوريا. هذا الكلام الصادر عن المعلم غير دقيق، على الرغم من أنّه يترافق مع تأكيد ناطق باسم الكرملين لوجود رغبة روسية في إرسال قوات إلى الأراضي السورية.

هل يتمسك بوتين برمز الحرب الأهلية؟

لم يحل الرئيس الأميركي باراك أوباما المعضلة التي انتهت إليها سياسة سلفه جورج بوش الابن. ما فعله ينطبق عليه المثل العربي الذي يقول «أراد أن يكحلها فأعماها». أراد أن يخرج أميركا من المغامرات العسكرية المدمرة، فانتهى به الأمر بأن أخرجها، أو يكاد من لعبة التوازنات والمصالح الدولية.

فشل باراك أوباما المزدوج في سوريا

“أصبحت سوريا مدفن مصداقية الولايات المتحدة”، عبارة كتبها من دون مواربة الأميركي مايكل جيرسون في افتتاحية نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في الثالث من سبتمبر الجاري.

الأزمة السورية.. مبادرات وتطورات ميدانية

يشهد المسرح السوري سباقاً بين الجهود الدولية والإقليمية لإطلاق تسوية سياسية للأزمة، من جهة، وسير المعارك الميدانية من جهة ثانية. دارت، أخيراً، رحى العجلة الدبلوماسية من حول الأزمة السورية، بشكل ملحوظ. وانطلقت إشارة التحرك للمبادرات حول سورية مع إرسال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، وزير خارجيته، جون كيري، إلى روسيا للقاء الرئيس فلاديمير بوتين.

الروس يبنون في الدولة العلوية؟

مرة جديدة يسخر سيرغي لافروف من نده جون كيري في المسألة السورية، عندما يكرر القول إن التعزيزات العسكرية الروسية التي ترسل على شكل جسر جوي وبحري الى سوريا هي لمحاربة الإرهابيين من خلال دعم النظام السوري، وان موسكو في صدد إرسال المزيد من خبرائها وعسكرييها لدعم بشار الاسد!

الصفحات

Subscribe to RSS - أوباما
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266