Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
أوباما | السورية نت | Alsouria.net

أوباما

إيران تنفق المليارات لدعم الأسد

تنفق إيران المليارات من الدولارات كل عام لإسناد الديكتاتور السوري بشار الأسد، وذلك وفقًا لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا وغير ذلك من الخبراء بالخارج. وتأتي تلك التقديرات أكبر بكثير مما أشارت إدارة الرئيس باراك أوباما، المنشغلة حتى أسنانها بالتفاوض حول الصفقة النووية مع حكومة طهران، إلى ما تنفقه الجمهورية الإسلامية في تعزيز سياسات زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط.

توسع إيران أسهل بعد الاتفاق النووي

لم يعد سراً أن الرئيس الأميركي باراك أوباما طامح بشدة إلى التوصل لاتفاق مع إيران حول الحد من برنامجها النووي. أكد أوباما في محادثاته مع نظرائه في قمة ألمانيا لمجموعة السبع، أنه يريد اتفاقاً صلباً مع هذا البلد، لكن خبراء الدول الست المجتمعين في فيينا الذين يتفاوضون مع الجانب الإيراني للتوصل إلى اتفاق في مدة أقصاها ٣٠ الشهر الجاري يصطدمون حالياً بمواقف إيرانية تشكك في الوصول إلى نهاية المفاوضات في هذا الموعد. وإيران تماطل في مسارها مع وكالة الطاقة الذرية.

«داعش» وشريكاه

عبثاً يغسل باراك أوباما يديه. سيظل الدم عالقاً على أصابعه، وربما على ضميره. دمُ العراقيين. دمُ السوريين. ودمُ كثيرين. لا يستطيع رئيس أميركا الاستقالة من مصير العالم. لا يستطيع الاكتفاء بالتباهي أنه أعاد الجيش الأميركي من الحروب ولم يعاود إرساله. لا يحق لسيد البيت الأبيض أن يتصرف كمحلّل حين تنهار دول وتُرتَكَب مجازر وتُقتَلع مجموعات بأسرها. رئيس القوّة العظمى الوحيدة ليس رئيس الصليب الأحمر. صحيح أنه لم يقتلهم لكن الصحيح أيضاً أنه لم يحاول جدياً منع مهرجان القتل الكبير. بعد غد يحتفل تنظيم «داعش» بإطفاء الشمعة الأولى لإطلالته المدوّية من الموصل.

سياسة أوباما المبهمة في سورية والعراق

هل يعرف أحد ماذا يريد الرئيس أوباما من نظام بشار الأسد في سورية؟ سؤال يطرح لشدة غموض سياسة وموقف أوباما مما يحدث في سورية. ينقل موقع the daily beast الأميركي عن أحد الثوار مصطفى سيجاري الذي يشارك في برنامج التدريب الأميركي للثوار المعارضين السوريين انه مع ألف من اعضاء فريقه من المقاتلين على وشك الانسحاب من برنامج التدريب بعد ان اشترطت الادارة الاميركية عليهم ان السلاح الذي تقدمه لهم لا يمكن استخدامه ضد جيش بشار الأسد أو أي من حلفائه على الارض في سورية، بمن فيهم «حزب الله» وان على المقاتلين ان يكتفوا بقتال «داعش».

هل كامب ديفيد لتسويق اتفاق إيران؟

إن كان الرئيس الأميركي باراك أوباما بمهارة الحواة، فإن مؤتمره الذي دعا إليه قادة دول الخليج العرب، قد لا يطيب الخواطر ويهدئ الغضب من اتفاق البرنامج النووي الإيراني، وحسب، بل يتجاوزه ليفتح صفحة جديدة إيجابية في تاريخ المنطقة. 

تحول على الأرض في سورية

لعامين بدا أن لنظام بشار الأسد اليد العليا في حرب سورية الأهلية الطاحنة، وهذا بفضل التدخل القوي للميليشيات التي ترعاها إيران واستخدام التكتيكات الإجرامية مثل إلقاء "البراميل المتفجرة" المملوءة بالشظايا أو غاز الكلور على الأحياء المدنية.

إيران وأوقاتها الصعبة

لا تبدو الأوقات الحالية سهلة على طهران، التي يتعرض محورها لهجمات متعددة الجبهات ابتداءً من المفاوضات المتعلقة بملفها النووي إلى تحالفاتها في العراق وسوريا واليمن. شتان بين الوضعية المتحركة الحالية للإقليم والتصريحات المغرقة في التفاؤل التي صدرت عن مسؤولين إيرانيين

مصير الاتفاق النووي الأمريكي – الإيراني لم يحدد بعد

كتب الكثير من التحليلات في الآونة الأخيرة عن مضمون الاتفاق النووي الأمريكي- الإيراني وكذلك عن تداعيات هذا الاتفاق إقليمياً ودولياً، لكن معظم هذه الكتابات كانت تتجاهل حقيقة أنّه لم يتم التوقيع على الاتفاق النهائي بعد،

أوباما والعرب..«حوار صعب»

كلما شرح أوباما أفكاره، بالنسبة إلى المنطقة العربية، انتهى إلى النتيجة نفسها، وقوامها أنه يغيّر من طبيعة التزامات الولايات المتحدة سواء في النزاعات الناشبة أو حيال دول بنت أسس استقرارها على تحالف مزمن مع أميركا

اللاءات الأميركية الأربع وعجز العرب في سوريا

الدكتاتورية "طاعون العرب المستمر" جعلت من يعرف يصمت، ومن لا يعرف يتصدر ليوجه العقل الذي أنهكته دكتاتورية قرون متتابعة. وهنا مثال صريح، شرحه موجع لنا جميعا، ولكنه صحيح، وهو أن داء التخاذل وقبول إبادة بشار الشعب السوري تمّا بسبب تهاون وكراهية الحكومات العربية الثورة والتغيير، وبسبب ميراث الخنوع والسلبية والاتكالية في تلك الحكومات التي استمرأت ثقافة "أميركا تعرف كل شيء وتدبره"، و"ننتظر منهم المبادرة".

الصفحات

Subscribe to RSS - أوباما
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266