Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
الاتفاق النووي | السورية نت | Alsouria.net

الاتفاق النووي

فرص الوساطة في الأزمة السعودية - الإيرانية

بديهي استنكار الأسرة الدولية برمتها للاعتداء على البعثتين الديبلوماسيتين السعوديتين في طهران ومشهد الذي أعاد إلى الأذهان الاعتداءات السابقة مطلع الثورة الإيرانية على السفارة الأمريكية واحتجاز رهائن أمريكيين لفترة 444 يوما. 

تشجيع إيران على خرق الاتفاق النووي

لا تفوّت إدارة أوباما مؤخراً أي فرصة للتأكيد على تجاهلها التام والكامل لخرق إيران المتعمد والمستمر والمتدحرج لكل القوانين والأنظمة، بما في ذلك الاتفاق الأخير الذي تم بين الولايات المتّحدة والقوى الكبرى في العالم وبينها، والمتعلق بالملف النووي.

أوباما وصواريخ إيران الباليستيّة

قامت إدارة أوباما في الساعة 10:30 من صباح يوم الأربعاء الماضي وفقا لما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال بإبلاغ الكونغرس، بأنها ستفرض عقوبات على حوالي 12 فردا وشركة، في كل من: إيران وهونغ هونغ والإمارات؛ بسبب دورهم في تطوير برنامج الصواريخ البالسيتيّة الإيراني، لاسيما بعد التجارب الصاروخية التي أجرتها إيران في شهر أكتوبر ونوفمبر الماضيين.

لكن وفي الساعة 11:12 دقيقة أرسل البيت الأبيض رسالة أخرى ذكر فيها أنّه قد تم تأجيل إعلان العقوبات بضع ساعات، قبل أن يعود ويرسل رسالة أخرى في المساء، يقول فيها إنّ إعلان العقوبات قد تمّ تأجيله إلى أجل غير مسمى.

أذرع إيران.. في أسبوع!

لن نتحدث عن إيران أكثر من "ثورة" لثلاثة عقود، حتى لا يطول بنا المقام في المطولات، وإنما نقزم ذلك الزمن المديد في قرابة أسبوع من الأحداث والمواقف التي أطلت إيران بها على العالم.

مسار فيينا السوري والتسوية الشائكة

قبل حوالي قرن دار تاريخ المشرق والعرب بين القاهرة وسان ريمو ولوزان وفرساي حتى استقرت أمور ما بعد العصر العثماني ورسمت الخرائط وولدت الكيانات.

هذه المرة يبدو المخاض عسيرا لولادة شرق أوسط جديد، وفي فيينا كانت البداية في يوليو الماضي حين تم توقيع الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الخمسة + واحد، وفي أكتوبر انطلقت عملية سياسية معقدة حيال المسألة السورية، وربما يراهن البعض على توسم الخير في المكان بعد مواعيد لم تثمر في جنيف. فيينا عاصمة الموسيقى هي أيضا فيينا التي تركت بصماتها على تاريخ أوروبا والعالم لصلتها بالدبلوماسية وقواعدها.

هل ستتحقق تكهنات ؤ.. وهل ستنطبق على سوريا؟!

نسب، ربما، إلى وزير الدفاع الإسرائيلي موشي دايان أنه قال في ذروة انتصار إسرائيل في حرب عام 1967: "إن العرب لا يقرأون، وإنهم إْن قرأوا فإنهم لا يفهمون". وحقيقة، إن هذا هو ذروة العنصرية المقيتة، وإن هذا هو ذروة التباهي العرقي، وأغلب الظن أَّن هذا الصهيوني المتعصب الذي كان متورما بداء الكراهية للآخرين لا يعرف أَّن أول ما نزل من القرآن الكريم كان: "اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم. الذي علم بالقلم. علم الإنسان ما لم يعلم".

إيران ودعاية ظريف

نقلت وكالة «مهر» الإيرانية عن وزير خارجية طهران محمد جواد ظريف قوله، إن على جميع الأطراف المعنية بالأزمة السورية، إبداء المرونة اللازمة لحل الأزمة، مبديا استعداد بلاده لحل الأزمة وفق قاعدة الربح – الربح، كما نقلت الوكالة، بمعنى الربح للجميع.

هل كان أوباما يستأهل 'نوبل السلام'؟

قبل ست سنوات، حصل الرئيس باراك أوباما على “جائزة نوبل السلام”. استندت اللجنة التي تمنح الجائزة في تبرير ما قامت به إلى جهود أوباما “من أجل تعزيز العمل الدبلوماسي والتعاون بين الشعوب”. بعد ست سنوات، يتبيّن أن القرار الذي اتخذته اللجنة لم يكن في محلّه، لا لشيء سوى لأنّ وضع العالم في عهد أوباما، الذي دخل البيت الأبيض في مطلع العام 2009، صار أكثر خطورة.

تأخير التطبيع الأميركي الإيراني

اكتشفت كل من واشنطن وطهران صعوبة الإسراع في تطبيع العلاقات بينهما بالتزامن مع إزالة العراقيل من أمام إقرار الاتفاق على النووي في كل من الكونغرس الأميركي وفي البرلمان الإيراني ومجلس الشورى، على رغم الصخب الذي رافق هذه العملية التي كان العالم ينتظر تفاعلاتها في كل من الدولتين، لأن هناك فريقاً في كل منهما يعارض الاتفاق ويعتبره مجحفاً في حق بلده.

تقاطعات في أجندة أمريكا وروسيا في سوريا؟ أم أكثر من ذلك؟

في شهر سبتمبر الماضي، قال مسؤول أمريكي رفيع المستوى خلال اجتماع خاص عن الموضوع السوري في معرض تطرّقه لمواقف الدول: "هناك الطرف المعارض للأسد، وهناك الطرف المؤيد له والمتمثل في روسيا وإيران، وهناك نحن (أي الولايات المتّحدة)........ ثم استدرك قائلاً: "الأقرب إلى الطرف الأول طبعاً".

الصفحات

Subscribe to RSS - الاتفاق النووي