Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
السعودية | السورية نت | Alsouria.net

السعودية

عاصفة على الخليج العربي

الموقف الساخن على الساحة الخليجية قد عبر عن نفسه بشراسة من خلال تصاعد التدهور في العلاقات السعودية/الإيرانية ، والذي كان نتيجة حتمية لتراكمات وأحداث ومواقف بعضها قديم وبعضها مستحدث، في ظل ظروف تشابك والتحام وتناقضات سياسية إقليمية ألقت بظلالها على الأحداث المتوترة والتي زادت إشتعالا بعد قيام المملكة العربية السعودية بتنفيذ عمليات القصاص الشرعي السيادية ضد متهمين أدينوا من قبل محاكم شرعية قامت بكل إجراءات التقاضي ووفق الضمانات والضوابط القانونية، رد الفعل الإيراني على الإجراءات السعودية كان متسما بابتعاده التام عن الالتزام بالقوانين الدولية أو بالحدود الدنيا من مبادئ حسن الجوار، وخرقا فاضحا

 ولاية الفقيه من خيبة 'الممانعة' إلى الوصاية على الشيعة

ماذا لو كانت القضية معاكسة: السلطة القضائية الإيرانية تصدر حكما بالإعدام وتنفذه على مجموعة من الإيرانيين من بينهم أحد المواطنين السنّة لجرم تجزم سلطتها القضائية أنها ارتكبته. قامت إحدى الدول العربية كالسعودية أو مصر أو القوى التابعة لأي منهما في المنطقة العربية على القيام بما قامت به إيران أي الاعتراض والتنديد والتهديد، وصولا إلى التلميح بالرد على هذا الحكم. ماذا كان سيكون موقف إيران التي تعتبر الدولة الثانية في العالم في تنفيذ الإعدام؟ بالتأكيد سيكون موقف إيران رفض التدخل في حقوقها السيادية. وسترفض مبدأ النقاش في هذا الحق.

تشجيع إيران على خرق الاتفاق النووي

لا تفوّت إدارة أوباما مؤخراً أي فرصة للتأكيد على تجاهلها التام والكامل لخرق إيران المتعمد والمستمر والمتدحرج لكل القوانين والأنظمة، بما في ذلك الاتفاق الأخير الذي تم بين الولايات المتّحدة والقوى الكبرى في العالم وبينها، والمتعلق بالملف النووي.

السعودية وإيران.. لحظة الحقيقة

قبل عدة أعوام كشفت وثائق «ويكيليكس» وصف رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم عن أن علاقة بلاده بإيران تسير وفق: «هم يكذبون علينا، ونحن نكذب عليهم»، ولم يكن هذا حال العلاقة القطرية الإيرانية وحسب، بل هو حال جل المنطقة مع إيران.

إدارة الصراع بين الرياض وطهران

قطعت المملكة العربية السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، بسبب موقف السلطات في الأخيرة من مسألة حماية البعثة الدبلوماسية السعودية، ومساهمتها الواضحة في تسهيل تعرض سفارة المملكة وقنصليتها في طهران ومشهد للتخريب والحرق والنهب. هذا هو السبب الآني والمباشر، والذي أغضب الإدارة السعودية، لكنه كان القشة التي قصمت ظهر صبر المملكة، بعد تحرشات وممارسات إيرانية مست دائرة الأمن القومي السعودي والخليجي والعربي، لم تعد قابلة للتمرير أو السكوت عنها، من دون وضع الموقف بين طهران والمنظومة العربية والإقليمية موضع الصراع بدرجاته المتقدمة. 

نفاق النظام الإيراني

ردود فعل النظام الإيراني، من أعلى سلطة وحتى الأتباع والحلفاء، على إعدام 47 إرهابيا في السعودية، وتحديدا إعدام الإرهابي نمر النمر، دليل على نفاق نظام طهران البعيد عن مفهوم الدولة، الذي لا يزال يعيش في حقبة ما بعد سقوط الشاه، ولحظة وصول الخميني لأرض المطار.

التعاون الاستراتيجي بين السعودية وتركيا في وجه التحديات

إنشاء مجلس التعاون الاستراتيجي بين السعودية وتركيا حدث يتعدى الحلف الثنائي وهدف توازن القوى السنية في العراق وسوريا ويتطلب قراءة معمقة للعلاقة السعودية– المصرية كما العلاقة التركية– الروسية والعلاقة التركية– المصرية المتوترة. إيران وقطر حاضرتان أيضا في الحدث السعودي– التركي، وكذلك الولايات المتحدة و«داعش» والمعارضة السورية.

عن بروبجندا الانسحاب الإيراني من سوريا

نشرت بلومبيرج الأسبوع الماضي تقريرا ينقل عن مسؤولين عسكريين أميركيين وغربيين قولهم إن إيران بدأت بسحب قواتها من سوريا إثر الخسائر البشرية الكبيرة التي تلقتها مؤخرا. ووفقا للخبر نفسه، فإن المصدر الأميركي أشار إلى أن ارتفاع عدد قتلى الجانب الإيراني قد يكون السبب الأساسي الذي دفع إيران لسحب قواتها من سوريا.

جهود جبارة أنجحت مؤتمر الرياض.. والاعتراضات عليه باطلة

لو لم تكن هناك جهود جبارة فعلاً رعاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لما التأم شمْلُ المعارضة السورية «المعتدلة» بكل قواها وتنظيماتها وفصائلها الفعلية الموجودة على أرض المواجهة مع جيش بشار الأسد وحراس الثورة الإيرانية والقوات الروسية وحزب الله والشراذم الطائفية التي تم استيرادها من إيران والعراق وأفغانستان ومن كل حدب وصوب، فالوضع الذي بقي سائدًا منذ عام 1970 وقبل ذلك بنحو ثلاثة عشر عامًا دمَّر الحياة السياسية في هذا البلد العربي الطليعي بحيث اضطر الشعب السوري بكل مكوناته الرئيسية، عندما اضطر للثورة على الظلم والاستبداد، أن يبدأ من «الصفر» وأن تكون قواه ومنظماته المسلحة متعد

مؤتمر الرياض وغمغمة كيري

نجح مؤتمر فصائل المعارضة السورية في الرياض، وأكد شراكة سعودية - سورية تامة لأجل سوريا حرة، مدنية وتعددية يناضل لأجلها سلما أو حربا، وذلك عندما اتفق على أن تكون الرياض مقر «الهيئة العليا للتفاوض» التي ستقود المعركة الديبلوماسية لإسقاط بشار الأسد ونظامه في اجتماعات صعبة في نيويورك الشهر المقبل. أما إن لم تنجح الديبلوماسية فالبديل هو استمرار الثورة والعمل المسلح بدعم سعودي. ليس هذا قولي، وإنما تصريح متكرر من وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أكده مجددا في مؤتمر صحفي إثر اختتام قمة مجلس التعاون التي توافق موعدها مع اجتماع المعارضة، فأكدت دعمها لما يتفق عليه السوريون والسعوديون أيضا.

الصفحات

Subscribe to RSS - السعودية
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266