النظام السوري

السوريون السود واستيقاظ العنصريات النائمة

لا بد أولاً من التنويه الإيجابي بردود الفعل الصاخبة التي صدرت من كثير من المثقفين اللبنانيين على المادة العنصرية التي نشرتها جريدة «النهار» اللبنانية عن «السوريين الذين ازدحم بهم شارع الحمرا» فبات هذا، في رأي كاتبها المدعو حسين حزوري، يستحق اسم «شارع السودا».

«فيتو» ضد إنهاء الاحتلال... «فيتو» ضد إنهاء الإرهاب!

لا بد أن يكون هناك منطقٌ ما يربط بين الأحداث، يتساوى في ذلك أن تكون هناك استثناءات (غير منطقية) أم لا. فالنظرة من زاوية القانون الدولي إلى الشعوب متساوية مبدئياً، إلا بمنظار حكومتي الولايات المتحدة وإسرائيل وبعض الجماعات العنصرية في بلدان الغرب

رقم قياسي جديد لأعداد القتلى في سورية في عام 2014

لقد توفي أكثر من 76,000 شخص في حرب سورية الأهلية في عام 2014، بما فيهم أكثر من 3,500 طفل، حسبما أفاد تقرير المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الخميس. إن هذه الأرقام تجعل العام الماضي الأكثر دموية في سورية منذ بدء الصراع في آذار عام 2011.

موسكو 1.. الخلفيات والاحتمالات

لا يبدو أحد أكثر حماسة من الروس لإيجاد حل سياسي في سورية تحت رعايتهم، فبعد نحو أربع سنوات من القتل والتدمير والتهجير، لا أحد يجرؤ على مسك زمام المبادرة في سورية وتقديم رؤية واضحة لمسار سياسي ينهي الوضع الراهن ويخلص السوريين من عذاباتهم.

لماذا سُجنتُ في سورية

كنت أجلس، وصديقة لي، في مقهى "شانكريلا" البائد في محلة الروشة في بيروت.كانت عشية رائقة من إبريل/ نيسان عام 1977. ظهري إلى الحائط، ووجهي إلى باب المقهى. فجأة، تدخل ثلة من الجنود السوريين المدججين بالسلاح.

هل ثمّة مبادرة روسية لحل الأزمة السورية؟

ما يبذله الساسة الروس من جهود، وما يطرحونه من أفكار لحل الأزمة السورية، لا يرقى إلى مصاف مبادرة متكاملة، كونهم يستغلون فراغاً سياسياً، ويحاولون شغله، في ظل غياب الفاعلين الآخرين في الملف السوري عن القيام بأي فعل لحل عقد أزمته.

«داعش» 2015: كرة الثلج الدامية؟

يجمع المراقبون، ولا تكف الوقائع اليومية عن البرهنة، على أنّ صعود «داعش» كان حدث العام 2014 الأبرز؛ وليس من المبالغة القول إنّ هذا التنظيم الجهادي، المتطرف والدموي، سوف يظل الأبرز أيضاً في العام 2015،

اللاجئ السوري في لبنان.. وتشريع العنصرية!

لكأن السوري اللاجئ في بلدان الجوار قد اكتفى من معاناة الغربة واللجوء ونفاذ المدخرات وحتى توقف المساعدات، حتى تضاف إلى معاناته مضايقات العنصريين في بعض بلاد اللجوء "العربي" الذين كانت بلاده (سورية) مفتوحة أمام تنقلاتهم ومعاملاتهم وحتى لاستقبالهم أيام الشدة والحروب!.

قد يكون عام 2015 نقطة تحول الصراع في سوريا

لقد مر عام آخر في سورية، دون وجود نهاية في الأفق للصراع الذي حصد 200,000 روح، وأصاب مليون شخص بالجروح وشرد نصف سكان البلاد.خلال أربعة أعوام، سعت إدارة أوباما لإيجاد استراتيجية فاعلة في سورية، لكن دون جدوى.

منعطفات الأزمة السورية بعد وادي الضيف

تتحول منظومة الأسد -يوما بعد آخر- إلى جزر منعزلة تفتقد التواصل فيما بينها، حيث تخوض في بعض المناطق حربا انتحارية دون أمل في الفوز بها. وعلى وقع تلك التطورات، تتشكل خريطة سوريا المستقبلية عبر ترسخ خطوط القتال والمواجهة بين الأطراف، وعلى طول الجغرافيا تتشكل لوحة منحازة بدرجة كبيرة إلى هذا التطور واحتمالاته الممكنة.

الصفحات

Subscribe to RSS - النظام السوري