النظام السوري

«همس» إيراني عن «تقسيم»

صدق صاحب العبارة، مستشار المرشد في إيران، علي أكبر ولايتي، لكن رئيس البرلمان علي لاريجاني يريدنا أن نصدق في آن، أن ليست لـ «الجمهورية الإسلامية» أي أطماع في دول المنطقة، ولا تسعى إلى بناء امبراطورية.

من سلَّط "داعش" علينا؟

من سلط "داعش" على الإسلام والمسلمين؟ هذا السؤال أصبح يلح عليّ كل صباح كلما وقعت على شيء مما تتناقله الصحف ووكالات الأنباء عما ينسب إلى ممارساتها وبلاويها، التي تجاوزت حدود سوريا والعراق ووصلت إلى أوروبا

2014 كان عاماً جيداً للأسد

لقد مضى عام تقريباً على المقابلة المهمة لرئيس الولايات المتحدة باراك أوباما مع the New Yorker. من ضمن الأسئلة التي وجهها إليه ديفيد ريمنيك بخصوص سياسات الولايات المتحدة ودورها في العالم،

أزمة توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا

يتسم عمل توثيق انتهاك حقوق الإنسان في سوريا بصعوبات مركبة ومتداخلة فيما بينها بدءاً من تصحر الوطن السوري من كل نشاط مجتمعي مدني حقيقي من قبيل الدفاع عن حقوق الإنسان خلال العقود الطويلة من تسيد نظام الاستبداد والدولة الأمنية المافيوية

ستيفان دي ميستورا .....ومشروعه

تحركات المبعوث الدولي الجديد دي ميستورا لا تحمل أية مفاجآت سارة ولا يشع منها أي بصيص نور في نفق الأزمة السورية المظلم، وأقل ما يقال عنها أنها مجرد اجترار، فمشروعه القاضي بتجزئة الحل انطلاقاً من مدينة حلب، قوبل من قبل الأطراف المؤثرة والتي بيدها عقدة الحل، بأنه (جدير) بالنظر وهو جواب ديبلوماسي مهذب على كل الطروحات والمشاريع التي بينت الأحداث عقمها، وأنها كانت مجرد محاولات مبتورة .... وطواها الإهمال.

إلى جانب ذلك فإن طرح هذا المشروع يظهر بجلاء عجز المجتمع الدولي في إيجاد حل للأزمة السورية حتى الآن، وهو عجز مصطنع بالتأكيد.

دي ميستورا.. يا حصرمًا رأيته في حلب!

عندما أعلنت فيديريكا موغيريني مسؤولة السياسة الخارجية الأوروبية أن وزراء خارجية الاتحاد سيلتقون غدا الأحد مع مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا في بروكسل، للبحث في استئناف عملية السلام في سوريا في موازاة تنسيق المعركة ضد تنظيم داعش

تجاهل أبناء الثورة المُيتَمة

من الملفت أنه خلال السنوات الثلاث الماضية لم تستطع الانتهاكات الإنسانية التي مورست على الشعب السوري خدش الضمير العالمي.إن السوريين بالفعل هم أبناء الثورة المُيتَمة كما وصفهم الكاتب اللبناني زياد ماجد.

الكونغرس يمنع تكرار انتهاك حقوق الإنسان

تعرض خالد شيخ محمد الذي يعتبر العقل المدبر لهجمات 11 أيلول 2001 إلى الإيهام بالخنق 183 مرة، أدت إلى خروج الزبد من فمه وحصول اضطرابات ذهنية لديه. في حين تعرض المدعو أبو زبيدة إلى طريقة التنكيل ذاتها 83 مرة، إضافة إلى احتجازه داخل صندوق بحجم التابوت لمدة 266 ساعة.

دي ميستورا.. الرجل الذي انتظره الأسد

إذا كان هناك اسم يريد نظام بشار الأسد أن يطلقه على المبعوث الأممي إلى سورية "ستافان دي ميستورا"، فالأنسب أن يسميه "رجل المهمات الصعبة"، هذا الرجل الذي انتظره النظام منذ أربع سنوات.

المشاهد غير الواعدة في سوريا!

تجري عدة أمور سلبية وعلى أصعدة مختلفة في سوريا. وأبرز هذه التطورات وآخِرها ما صار يُعرف بمبادرة دي مستورا للتهدئة في مناطق أولها حلب. لكن هناك أيضا تقدم النظام البطيء في بعض المناطق بريف دمشق والغوطة بمساندة من حزب الله

الصفحات

Subscribe to RSS - النظام السوري