النظام السوري

لبنان في مهب رياح المشروع الإيراني.. المسكوت عنه أميركيا

عند كتابتي هذه السطور كانت محنة العسكريين المختطفين على أيدي مسلحي «داعش» و«جبهة النصرة» منعطفا دراماتيكيا تمثل في تأجيل ذوي العسكريين تحركاتهم في الشارع بعد «توقيف» زوجة أبي بكر البغدادي أمير «داعش» وابنتها داخل الأراضي اللبنانية

هل ستنشئ الولايات المتحدة وتركيا منطقة حظر جوي في سورية؟

(ترجمة السورية)

منذ أن اندلعت الحرب الأهلية السورية في بدايات عام 2011، قاوم الرئيس باراك أوباما دعوات الكونغرس لإنشاء منطقة حظر جوي في البلاد. ولقد علمنا الآن أن أحد أهم مبعوثي أوباما يناقش خطة كهذه مع تركيا جارة سورية.

التمديد للأسد وللحرب على «داعش» ... بعد النووي

التمديد للمفاوضات النووية هو تمديد لأزمات المنطقة أيضاً. المفاوضون حرصوا باستمرار على تأكيد الفصل بين برنامج إيران وهذه الأزمات. لكن الأحداث في المنطقة كانت ولا تزال تشي بخلاف ذلك. تبدو الخطوات هنا وهناك مترابطة تسير في خطين متوازيين لا يتقدم أحدهما على الآخر.

ما لا يفهمه أوباما حيال سورية

من المرجح أن تحكم الاستراتيجية الحالية للولايات المتحدة لهزم "الدولة الإسلامية" بالفشل. وفي الواقع، إنها تخاطر بتحقيق عكس هدفها المراد: زيادة قبول الجهاديين في سورية والعراق وفيما يتجاوزهما، مع تركهم المجال مفتوحاً لتمدد "الدولة الإسلامية" إلى مناطق جديدة.

لماذا حلب؟

إلى أين وصل مشروع المناطق المجمدة الذي يتبناه المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا في سوريا، خاصة في مدينة حلب التي يشتعل الصراع بشأنها بين الثوار والنظام وحلفائه الإيرانيين ومليشياتهم المتعددة؟
 

دي مستورا سيراً على خطى النظام وسياسة (الهدنة) مع الثوار

بعد فشل الجولة الثانية من مباحثات جنيف2 بين النظام والمعارضة السورية في شباط 2014م واستقالة المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي أدار العالم ظهره للثورة السورية وازداد النظام شراسة ووحشية أكثر من السابق وبدعم قوي من حلفائه الإيرانيين

المنظور الروسي وخطة دي ميستورا

تبدو روسيا منشغلةً بترتيب حل في سورية، حيث طرحت الأمر مع أميركا، وتوافقا على العودة إلى جنيف 2، ودعت شخصيات معارضة إلى موسكو، منها معاذ الخطيب، واستقبلت وفداً من السلطة، وذلك كله في سياق التحضير لحوارٍ، ربما يفضي إلى العودة إلى جنيف 3.

ثلاثة ابتهجوا بعد فيينا

حين كان مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي يطمئن الأصوليين إلى «فشل» الغرب في «تركيع» بلادهم خلال المفاوضات النووية، إنما كان يعني أن ليالي الأنس في فيينا بين الأميركيين وحكومة الرئيس حسن روحاني، لن تتحول شهر عسل ينقلب على المتشددين ويعزلهم في الداخل. وحين أصر روحاني على أن «مفتاحه السحري» للحوار مع واشنطن، لم ينكسر رغم تمديد المفاوضات 7 أشهر، بدا واثقاً من أنه سينتصر على رغبات الأصوليين وآمالهم بتجرّعه كأس الفشل.

القنبلة النووية الإيرانية

مفاوضات فيينا بين الدول الست مع إيران لمنع هذا البلد من تطوير السلاح النووي تؤكد أمراً يعرفه الكل وهو ان سياسة ايران اقليمياً وعالمياً هي فعلياً لـ «الحرس الثوري» وقائده قاسم سليماني والمرشد الايراني علي خامنئي الذي يوافق عليها.

الصفحات

Subscribe to RSS - النظام السوري