النظام السوري

تفاصيل اتفاق موسكو في سورية: توسّع الهيمنة الروسية

نشرت الحكومة الروسية الأسبوع الماضي نسخة من اتفاقها السري مع سورية والذي يتضمن نشر قواعد "مجموعة الملاحة الجوية" الروسية في أراضيها، حيث وقَّع الاتفاق قبل التدخل العسكري الروسي وذلك في آب العام السابق.

ويذكر مايكل بيرنباوم في صحيفة الواشنطن بوست أن الاتفاق المفتوح بين وزارتي الدفاع الروسية والسورية يعطي موسكو "تفويضاً مطلقاً" ظاهرياً في سورية. ويسمح بدخول الجنود الروس وعتادهم إلى سورية دون قيود، بالإضافة إلى تنفيذ العلميات العسكرية مع الاعفاء عن أي ضرر ناتجة عن تلك العمليات دون تدخل أو مسائلة من القانون السوري.

انعكاسات الاتفاق النووي على سياسات إيران

مرَّ رفع العقوبات الدولية عن إيران كأنه لم يحدث واكتفى مجلس الأمن الدولي بإضفاء الشرعية التلقائية على خلاص طهران من العقوبات بموجب الاتفاق النووي الذي صادق عليه بختم الإذعان.

المكاسب المحدودة للنظام لا تغيّر شروط التفاوض وقدرة روسيا على إدارة وفد الأسد محور ترقب

أعلنت الامم المتحدة يوم الاربعاء الماضي في 13 من الجاري أنها تسعى الى جمع تبرعات بقيمة 7,7 مليارات دولار لإغاثة ما يقارب 18 مليون سوري، 13,5 مليونا منهم داخل سوريا نزحوا بين مناطقها، و4,7 ملايين خارجها، أي ما مجموعه 18 مليونا من أصل 22,5 مليونا أفادت الاحصاءات انه عدد سكان سوريا، عقب بدء قوات النظام السوري قمع التظاهرات المناهضة لبشار الاسد في آذار 2011.

تجويع مضايا والمشروع الإيراني في سوريا

أبعد من حصار مضايا، ثم سماح النظام السوري و”حزب الله” بإدخال مواد غذائية إليها، الإصرار لدى جهة معيّنة تقف وراء الحزب على الربط بين مضايا السنّية وقريتيْ كفريا والفوعة الشيعيتين. هناك نيّة واضحة لدى إيران في إعطاء الصراع الدائر في سوريا طابعا مذهبيا، على الرغم من أنّه صراع بين شعب يسعى إلى استعادة كرامته من جهة، ونظام يعمل من أجل استعباده.

رحيل الأسد أوائل 2017 بتوافق روسي - أمريكي

بدّدت فضيحة المجاعة الممنهجة في مضايا وجوارها، كل الأوهام عن "أخلاقية" ما لدى نظام بشار الأسد وحلفائه، مليشيات كانوا كـ"حزب الله" اللبناني، أم دولا كروسيا وإيران. بل إن "اللاأخلاقية" هذه تنسحب على مجتمع دولي تعايش مع مجازر الأسد وسلاحه الكيماوي وبراميله المتفجّرة وصواريخه الباليستية وتصفيته المعتقلين تعذيبا، ومع بشاعة الدور الروسي بسياسة الأرض المحروقة والقنابل العنقودية، إلى حدّ أن المجاعة لم تصدمه أو تحرّك ضميره، أو تجعله يراجع رهانه على "بقاء الأسد".

الهدن والتغيير الديموغرافي في سوريا

 

عاد تنفيذ المرحلة الثانية مما عُرف "بهدنة الزبداني والفوعة وكفريا" إلى الأذهان تساؤلات حول الغاية مما يسميه النظام السوري "الهدن"، وما الفائدة الخفية التي يحققها من جراء التغيير الديموغرافي والسكاني في محيط دمشق؟ وهل تدخل في إطار تنفيذ نهج يقوم على هندسة اجتماعية غايتها تغيير التركيبة الاجتماعية السورية؟

عام جديد لأمة تتمزق..؟

مع نهاية عام صعب اتسم بالدموية المفرطة وبفظائع إنسانية مرعبة، وبكوارث رهيبة عانت منها الشعوب العربية، يحل عام ميلادي جديد والأمة العربية في أسوأ أوضاعها قاطبة منذ عصر التحرر الوطني في خمسينيات القرن الماضي، أيام كان الطموح والأمل بأمة عربية متجددة وناهضة سيد الموقف!، وحين كانت شعارات التطور والعصرنة ودخول العصر الجديد هي السائدة!

روسيا الإرهابية مجرمة حرب

سيظل تاريخ الصراع في الشرق الأوسط يذكر، بأحرف سوداء، الدور الروسي الإرهابي الخبيث في دعم أنظمة الموت والدمار، وجريمتهم الكبرى في قتل واستهداف السوريين الأحرار، وهو الأمر المخجل الذي ترتكبه يوميا ومن دون أي قيم أخلاقية.

هل تآمر الغرب على بشار الأسد أم معه؟

يقول الصحافي الأمريكي المخضرم سيمور هيرش الذي كان على اتصال مباشر مع الرئيس السوري لمدة طويلة، يقول في تقرير موثق نشرته قبل أيام قليلة مجلة “لندن لمراجعة الكتب” إن هيئة الأركان الأمريكية المشتركة قدمت معلومات أمنية لجيش النظام السوري عبر ألمانيا وروسيا وإسرائيل. وتنقل المجلة عن مدير وكالة الاستخبارات العسكرية في الفترة ما بين 2012 إلى 2014، الجنرال مايكل فلين، قوله إن وكالته أرسلت عدة رسائل سرية حذرت فيها من مخاطر الإطاحة بنظام الأسد.

ثورتنا بعيون عربية: قراءة في نتائج المؤشر العربي 2015

دأب النظام السوري في استراتيجيته الدعائية على وصف الثورة بأنها مؤامرة كونيّة، وصناعة خارجية إمبريالية تستهدف نظامه الممانع، عبر أدوات داخليّة جندت لهذا الغرض. ولطالما ادعى بشار الأسد في مقابلاته أن نظامه يحظى بتأييد عربي واسع على مستوى القاعدة، والرأي العام العربيّ كونه رأس الحربة، أو على ما يقول " القلعة الوحيدة" المتبقية في مواجهة إسرائيل وحلفائها.

الصفحات

Subscribe to RSS - النظام السوري