Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
النظام السوري | السورية نت | Alsouria.net

النظام السوري

قراءة في الموقف التركي من الاحتلال الروسي لسورية

تعاطت تركيا بغضب مع التدخل العسكري أو بالأحرى الاحتلال الروسي لسورية، وربما تجلى هذا الغضب في تحذير الرئيس رجب طيب أردوغان الديبلوماسي، ولكن الصارم لموسكو من الخسائر الأضرار الناجمة عن احتمال فقدان صداقتها لتركيا نتيجة خطوتها غير المحسوبة وغير المبررة في سورية.

رهانات الأردن والتدخّل الروسي

تدفع جملة معتبرة من المؤشرات إلى طرح سؤال، وربما أكثر من علامة استفهام، على تعريف الموقف الأردني من التدخل العسكري الروسي في سورية، فبينما يصفه محللون بـ"الحياد الإيجابي"، يراه آخرون "غامضاً"، فيما يتحدث سياسيون عن استدارة متدرجة بدأت تظهر في الآونة الأخيرة. 

إسرائيل وروسيا.. تقاطع انتهازي في سوريا

ظلت روسيا من أكبر الداعمين للنظام السوري منذ عشرات السنين، ولم تغير أحداث الثورة السورية هذا الموقف، بل زادت من الدعم السياسي والمالي والعسكري، دفاعا عن آخر تواجد استراتيجي روسي في الشرق الأوسط.

وتقدمت روسيا مؤخرا بخطوة كبيرة وجديدة في مسيرة دعمها للنظام السوري، حيث بدأت زيادة الحضور العسكري في المناطق التي يسيطر عليها النظام خاصة في الساحل، وشملت التعزيزات معدات وأسلحة ومقاتلين من الجيش الروسي، كما تعد روسيا بنية تحتية لقاعدة جوية.

أيّها الروس: سورية مقبرة للغزاة

قامت الثورة في سورية في 15/03/2011م، وساهمت فيها كل أطياف الشعب السوري، وقد قامت المساجد بدور كبير في تغذية هذه الثورة، وقد مرّت هذه الثورة منذ انطلاقتها بثلاث مراحل، وهي:

تفاهم بوتين - أوباما يكفي لفرض التسوية في سورية؟

قطعت روسيا نصف الطريق في التفاهم مع الولايات المتحدة. التنسيق العسكري في سورية بات واقعاً لا عودة عنه. لا يريد أحد من الطرفين مواجهة غير محسوبة. وتقرر القمة اليوم بين الرئيس باراك أوباما وفلاديمير بوتين آفاق التفاهم السياسي وحدوده. وأياً كانت النتائج بات في جعبة الرئيس الروسي الكثير. ولن يكون بمقدور نظيره الأميركي أن يواصل تجاهله سواء في رسم النظام الإقليمي للشرق الأوسط، أو في تحديد معالم النظام الدولي. لن يقتصر الأمر على بكين وواشنطن لتقررا مصير أزمات عدة. ولن تكون الصين وحدها الخصم المنافس لأميركا. روسيا شريك أساس، إن لم يكن بطاقتها الاقتصادية فبقوتها العسكرية وشبكة علاقاتها الواسعة.

شتان بين سوريا وأفغانستان

من السذاجة الاعتقاد أن روسيا ستواجه في سوريا المصير نفسه الذي واجهته في أفغانستان في القرن الماضي. فالظروف تغيرت، والتحالفات تبدلت، والحرب الباردة انتهت، ناهيك عن أن روسيا نفسها لم تعد ذاك الاتحاد السوفياتي. وبالتالي فإن كل من يراهن على غرق الروس في المستنقع السوري، كما غرقوا من قبل في المستنقع الأفغاني، فهو كمن يقارن البطيخ بالبطاطا. لا يكفي أن تتشابه بعض الأحرف في الكلمتين كي تكونا متشابهتين. وهكذا الأمر بالنسبة للتدخل الروسي في أفغانستان سابقاً وسوريا حالياً.

المجرمون (إيد واحدة) مع الأسد

نتنياهو صديق لبوتين، ولا يحتاج لقرع الباب عند دخوله الكرملين، فقد سبق ووعده بوتين وأكد له أن السلاح الروسي في سوريا فقط «لمحاربة الإرهاب»، بمعنى أنه لضمان مصالح روسيا بالحفاظ على نظام الأسد، النظام الذي سقط في الواقع، وكانت آخر مظاهر انهياره هي مظاهرات السويداء، في إشارة واضحة لفقدان الثقة بالنظام. وهو في الواقع ما دعا روسيا إلى الهرولة السريعة في الأسابيع الأخيرة لتكثيف تدخلها المباشر، ذلك أن السويداء معقل الدروز، وهم أقلية في سوريا يزعم النظام حمايتها، انتفضت السويداء ضده، فمن هم الذين بقوا معه؟

حتى لا تتورط موسكو في سوريا مثل أفغانستان!

يبدو، بل إنه من الواضح، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يسعى لفرض نفسه وفرض بلده، روسيا، على هذه المنطقة الملتهبة بالاعتماد على ارتباك السياسة الأميركية وعدم استقرارها على موقف واحد وبخاصة بالنسبة للأزمة السورية؛ إذ انتهى موقف إدارة باراك أوباما الذي يعبر عنه وزير الخارجية جون كيري، تجاه مصير الرئيس السوري بشار الأسد إلى كلام ضبابي غير مفهوم، حيث قال موجهًا حديثه إلى زميله سيرغي لافروف «إن عليه أن يرحل لكن ليس فورًا».

التدخل الروسي لتعويض الفشل الإيراني في سورية

منذ بداية الأزمة في سورية انشغل النظام بهاجسيَن: ضرورة إخماد الانتفاضة بحسم أمني يبقي سطوته وهيبته في الداخل، وسرعة الانتهاء من الأزمة لاستعادة دوره الإقليمي. لم يحقق أياً منهما.

نتنياهو في موسكو.. لا عزاء لـ"محور الممانعة"!

ثمة جديد، هذه المرّة، في الزيارة ـ غير المبرمجة مسبقا، كما يتوجب التذكير ـ التي قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى العاصمة الروسية موسكو، مؤخرا؛ وثمة طارئ استدعى التعجيل بالزيارة، واقتضى اللقاء وجها لوجه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

الصفحات

Subscribe to RSS - النظام السوري
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266