Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
النظام السوري | السورية نت | Alsouria.net

النظام السوري

أفغنة سوريا.. هل تلدغ موسكو من الجحر مرتين؟

عندما قررت موسكو السوفياتية التدخل في أفغانستان عام 1979، كانت حكومة الرئيس حفظ الله أمين تسيطر على أكثر من ثلثي مساحة أفغانستان، وكان «المجاهدون» المتوارون في المناطق النائية والجبلية عبارة عن مجموعات صغيرة غير مدرّبة تمتلك عتادًا بسيطًا. ولكن بعد التدخل الروسي في أفغانستان، حصلت هذه المجموعات على دعم عسكري من جهات دولية مختلفة وقفت بوجه هذا الغزو، الأمر الذي ساعد على خوض حرب عصابات استنزفت أضخم قوة عسكرية برية في حقبة الحرب الباردة. فانتقل «المجاهدون» من مرحلة الدفاع إلى الهجوم، حيث تم فرض واقع ميداني لصالحهم.

المشكلة ليست بوتين بل أوباما

هذه هي خلاصة قالها لي محدثي في باريس، هو وزير خارجية دولة عربية فاعلة كان ماراً بالعاصمة الفرنسية، وقد زرته لأسمع منه رؤيته حول تطورات المنطقة ولا سيما ما يتعلق بلبنان وسوريا التي تبقى الأزمة المركزية في الشرق الأوسط.

النقاش الخاطئ حول موضوع اللاجئين السوريين

لم يكن هناك أي وهم لدى المتخصصين بالشأن السوري وأولئك الذين عملوا على الملف منذ بداية الثورة السورية من أنّ السماح للأسد بمواصلة سياسات القتل والإجرام التي يمارسها سيؤدي إلى تهجير الملايين وأن ذلك سيصيب الدول المجاورة لسوريا بالضرر الأكبر ومن ثمّ سيبدأ الضرر بالانتقال إلى الحزام الثاني من الدول ومن بينها الدول الأوروبية.

أين الأسد في المعادلة الآن؟

دخلت الأزمة السورية منعطفًا جديدًا بعد التدخل الروسي العسكري في سوريا، وهو ما سيكون له تبعات سورية، وإقليمية، ودولية. سوريًا، يمكن القول إن بشار الأسد بات الآن الحلقة الأضعف بمعادلة الأزمة. بعد التدخل الروسي العسكري أصبح الأسد أضعف من خالد مشعل، وحسن نصر الله، وعلي عبد الله صالح، وحتى أكثر ضعفًا من صدام حسين في آخر أسبوع له قبل الغزو الأميركي، وإسقاط نظامه، حيث كان صدام يحكم دولة، وحتى قبل إطلاق أول صاروخ أميركي. اليوم بات الأسد مجرد بيدق في لوحة شطرنج يلعب بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. الأسد ليس مشعل الذي لا يزال يملك ورقة التفاوض مع إسرائيل.

التهافت الروسي حيال النزاع السوري وتداعياته

قطع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشك باليقين، وأصر على التمسك ببقاء بشار الأسد في منصبه، وتبرع بالإعلان عن استعداد صديقه لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في سوريا (“مجلس الشعب” تنتهي ولايته في مايو 2016)، واقتسام السلطة مع “معارضة بناءة”.

كلمة السر في إنقاذ لاجئي سوريا

عكفت الإنسانية المعاصرة تتأمل لوحة الرسام الإيطالي جيوفاني براغولين المسماة الطفل الباكي زمنا طويلا، وهي قسمات تستدعي مشاعر كل إنسان، وكل قيم الرحمة والشفقة التي فطر الله الناس عليها، فدمعتاه المنحدرتان على خد منهك في وجه يحاصره الحُزن من كل مكان، تقول لجوفياني أين الطفل فلنمد أيدينا إليه، أينما كان وكيفما كان.

روسيا: الترتيبات الخلاقة بعد الفوضى

لدى الديبلوماسية الروسية مشروع لتسوية النزاعات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخريطة طريق لخطوات محددة لاحتواء الإرهاب في المنطقة تريد المباركة الدولية لهما والتفويض لقيادتها هذه الملفات من مجلس الأمن الدولي.

هل ستكرر روسيا ورطة السوفيات في أفغانستان؟!

خذل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن لم يكن الكل فمعظم، الذين راهنوا على أنه بصدد إحداث تغيير طفيف في موقفه وفي موقف بلده روسيا من الأزمة السورية نحو الأفضل، فقد كان اعتقاد هؤلاء أن هناك مستجدات؛ أولا في ساحة المواجهة على الأراضي السورية، وثانيًا بعد توقيع اتفاقية «النووي» بين إيران ومجموعة «5+1»، ستلزم موسكو حتمًا وبالتأكيد بالتخلي عن دعمها المطلق السابق للرئيس بشار الأسد.

ما الذي يحصل بالضبط في سورية؟

قد استلم بشار الأسد السلطة في عام 2000 كولي عهد لوالده، حافظ الأسد، الذي استولى على السلطة بانقلاب عسكري عام 1970، وتشبث بالسلطة من وقتها من خلال الحكم بقبضة حديدية، وفقاً لما يرويه عمر العظم، وهو أستاذ في التاريخ في جامعة ولاية شوني في أوهايو. العظم أيضاً مناصر للمعارضة السورية المعتدلة. حيث يقول العظم "أساساً، بشار الأسد أصبح رئيساً لسورية فيما ندعوه سلسلة شبه سلالية (وراثية)".

قمة واشنطن تطوي إعلان بوتين ومسودة دي ميستورا؟

مبادرة الرئيس فلاديمير بوتين تستدعي سيلاً من الأسئلة. حظها ليس أفضل من حظ مسودة الخطة التي طرحها المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا. قوى المعارضة في «الائتلاف الوطني» طرحت أكثر من أربعين سؤالاً على المبعوث شكلت مع التحفظ نوعاً من الرفض الديبلوماسي للمسودة. سيد الكرملين أعلن أن الرئيس بشار الأسد مستعد لإجراء انتخابات نيابية مبكرة، ولاقتسام السلطة مع «معارضة بناءة». وهو يعلم بالتأكيد أن الانتخابات العادية يفترض أن تُجرى في الربيع، بعد أشهر. فهل يقصد تقريبها؟ ومن يقصد بالمعارضة البناءة؟ كيف تُجرى انتخابات نظيفة وحوالى عشرة ملايين سوري يهيمون في بلادهم بعدما أخلوا مدنهم وقراهم هرباً من الحرب؟

الصفحات

Subscribe to RSS - النظام السوري