Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
النظام السوري | السورية نت | Alsouria.net

النظام السوري

سورية التي لا تنتهي

يستطيع المرء تخيل الرئيس السوري بشار الأسد وهو يردد هذه الكلمات من توين كل مرة يقرأ فيها عن اقتراب نظامه من الانهيار ودخول الحرب الأهلية في سورية في مرحلتها الأخيرة. أنا لست واثقاً من أننا عند نقطة تحول في سورية لأننا قد كنا عند نقط تحول عدة مرات من قبل ولم يتغير شيء يخص المعاناة الإنسانية.

مفاوضات الزبداني: الدروس المستفادة!

لم تمض ساعات قليلة على تفاؤل "البعض" بإمكانية التوصل إلى حل "سياسي" ينهي معاناة سكان الزيداني المحاصرين منذ أكثر من عامين ويوقف آلة القتل الهمجية التي يتبعها النظام وحلفاؤه العنصريون "لا الطائفيون فحسب" حتى تفجرت الهدنة ومعها تبخرت أي "اوهام" كان البعض يعول عليها لتحقيق انفراج سياسي في معركة الزبداني.

تأملات اقتصادية في تهاوي الليرة السورية

تناقل السوريون اصطلاح " انهيار الليرة" خلال سنوات الثورة كأحد الأدوات الاقتصادية التي من شأنها التسريع في انهيار النظام الحاكم القابع في دمشق، وخاصةً بعدما لامست مستوى 300 S.P مقابل الدولار.

أيهما أولاً، «داعش» أم بشار؟

بعد عاصفة «غير بريئة» هبّت من عواصم عدة، روّجت أن ثمة تغييراً في الموقف السعودي حيال نظام بشار الأسد وأنها باتت مستعدة للقبول به، حسم وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير الأمر، مرة في برلين وأخرى في موسكو، وخلال أيام سريعة متتالية، مؤكداً أن الرياض لا ترى لبشار أي دور في المستقبل ولا حتى في حكومة انتقالية.

حقد داعش الذي يحرض عليه الأسد يجعل الوقت هو العدو

"الدولة الإسلامية" (داعش) هي النتيجة الكارثية لانعدام الشرعية السياسية في العراق وسورية. قام رئيس الوزراء نوري المالكي من خلال سياساته الإقصائية والطائفية، بدعم إيراني بعزل العرب السنة في العراق، مما شكل فراغاً في الحكم. في حين يستمر الأسد باتباع نفس الاستراتيجية العراقية بممارسة العقاب الجماعي من مجازر جماعية ضد المدنيين، وبدعم إيراني أيضاً.

حقيقة الاستثمار الأميركي في النظام السوري

تعارف أرباب العلوم الاجتماعية على أن تخصص الإدارة العامة فرع من فروع علم السياسة أكثر مما هو فرع من فروع علم الإدارة، وكذلك تعارف أرباب الأعمال ورجال الاقتصاد على أن التجارة في الخدمات مجال تجاري أوسع بكثير من مجال التبادل السلعي وتوريد المواد الخام أو المصنعة.

وتطور هذا الفهم على أرض الواقع حتى صارت تجارة الخدمات أوثق صلة بالتجارة من تجارة بعض المصنوعات التي تفرض طبيعتها أن تنتقل من مصنعيها مباشرة إلى من يستخدمونها من دون وجود أسواق تقليدية للشراء والعرض والمساومة والمزايدة اكتفاء بما أصبحت تؤديه باقتدار معارض دورية متقدمة ومتخصصة و"كتالوجات" الإنترنت.

مقاصد هذا الحراك السياسي حول الأزمة السورية

تشهد الأزمة السورية حراكا سياسيا متزايدا؛ ليس أمريكيا ـ روسيا وحسب، ولكن عربيا كذلك، بل وعربي في صورة بارزة. مفتي نظام الأسد الوفي يصل إلى الجزائر؛ وزير الخارجية، وليد المعلم، الذي قلما يسمح له بالسفر خارج البلاد، يزور العاصمة العمانية مسقط، ويلتقي وزير الخارجية العماني؛ ثم اللقاء بين الجنرال علي مملوك، أحد المساعدين الأمنيين الرئيسيين للأسد، وولي ولي العهد ووزير الدفاع السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

ولأن لقاء مملوك وبن سلمان كان الأبعد عن التوقع، والأكثر مفاجأة على الإطلاق، فقد طغت التقارير المتعلقة به على كل شأن آخر في تطورات الأزمة السورية طوال الأسبوع الأول من هذا الشهر.

اقتراح إيران لـ «الحوار» مع الخليج مشروع لمأسسة نفوذها

أعلنت إيران مراراً، بلسان رئيسها ووزير خارجيتها، وليس بلسان المرشد، عن رغبتها في «تطبيع» علاقاتها مع جيرانها الخليجيين، وبالتالي مع العرب، لمَ لا؟ على العكس، لا بدّ من الترحيب بهذا المسعى، فالتطبيع يعني أولاً وأخيراً علاقة طبيعية بين دول طبيعية، ما يعني بداهةً أن يُنزع منها كل ما هو غير طبيعي، وما يعني استطراداً أن العلاقة الآن ليست طبيعية. ولا يكفي أن يتبرع أيٌ من الجانبين بالقول أنها/ أو بالتصرف كأنها طبيعية لتكون كذلك.

بداية نهاية الأسد؟

يتحدث المسؤولون الأمريكيون بثقة متزايدة، ولكن حذرة، عن احتمالات بدء عملية سياسية انتقالية في سوريا تستمر ما بين سنة وسنتين تنتهي برحيل بشار الأسد والمقربين منه من مدنيين وعسكريين، "أي تغيير في القيادة وليس تغيير النظام"، على حد قول مسؤول أمريكي بارز معني مباشرة بالحرب السورية، يبقي مؤسسة الجيش وما سلم من بيروقراطية الدولة السورية. ويضيف هؤلاء أن واشنطن تقبل ببقاء الأسد خلال المرحلة الانتقالية إذا ادرك الجميع أنه يجب أن يتنحى ويغادر البلاد في نهاية هذه المرحلة. 

موسكو تحضّر مكاناً للأسد

لم يكن باراك اوباما ليقول إن موسكو وطهران أصبحتا تشعران بأن الرياح لم تعد تجري لمصلحة بشار الاسد، لو لم تكن الوقائع الميدانية الأخيرة قد وضعت مناطق الساحل في مرمى نيران المعارضة، وكذلك لو لم تكن التحركات السياسية الناشطة وخصوصاً على المستوى الروسي، قد أعادت التركيز على مسألة محورية طالما أعاقت التوصل الى تسوية سياسية تنهي الأزمة السورية، اي الإتفاق على عملية الإنتقال السياسي!

الصفحات

Subscribe to RSS - النظام السوري