Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
حزب الله | السورية نت | Alsouria.net

حزب الله

حرب أردوغان - بوتين: كشّ خامنئي

مرحلة بالغة الخطورة دخلتها المنطقة مع المواجهة المستمرة بين أنقرة وموسكو في سوريا وهي مواجهة همّشت طهران الى حد كبير وهي اللاعب الاكبر في سوريا منذ أعوام. وفي مقاربة لهذا التطور، يستعيد الخبراء في الشؤون الايرانية المرحلة التي أنهت الحرب الايرانية - العراقية في ثمانينات القرن الماضي وخصوصا العبارة الشهيرة التي نطق بها مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني عندما قال عن موافقته على الاتفاق الذي أنهى تلك الحرب أنه كمن "يتجرّع السم...".

علاقة روسيا وإيران لها حدودها

روسيا وإيران على حد سواء من أكبر مصّدري النفط والغاز، ولقد تعاونا لفترة طويلة بشأن البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل، وكلٌ من جيوشهما تدعم القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات. ولكن في كل قضية على حدة، فإيران وروسيا متنافستان بقدر ما هما حليفتان، حسبما تقول سوزان مالوني، وهي محللة لسياسة إيران في معهد بروكينغز.

بينما يعود حزب الله إلى لبنان

لا يحاجج عاقل في هزيمة ميليشيا حزب الله الواضحة في سوريا. زُين لقادتها ورعاتها عشية تدخلهم إلى جانب نظام بشار الأسد في حربه على الشعب السوري أنهم قادرون على حسم المعركة. ثم تدحرج التدخل، من حماية القرى الحدودية إلى حماية المقامات إلى الوجود «حيث ينبغي أن نكون» بحسب معادلة حسن نصر الله الشهيرة. ومعه تدحرجت فاتورة الدم التي تدفعها ميليشيا لبنانية تقاتل على أرض لا تعرفها ولا تملك فيها الدوافع التي امتلكتها في القتال ضد إسرائيل، مهما اجتهد مسؤولو الحزب في اختراع قضية مقدسة لجريمة الحرب على الشعب السوري.

"صحوة العودة"... من سوريا

كثيرون تبادلوا نظرات التعجّب والاستفهام لدى سماعهم كلاماً تصالحياً بلسان الأمين العام لـ"حزب الله"، وفي خطاب ثانٍ على التوالي. أحبوا أن يصدّقوا، لم يدروا ما اذا كان بإمكانهم أن يصدّقوا، فهذا كلام لم يعد يشبه قائله منذ زمن، فضلاً عن أنه جاء بلا مقدّمات جوهرية، وليس مضموناً أنه مبني على مراجعة عميقة داخل "الحزب" سواء لخياراته الداخلية أو لأدواره الخارجية اذا افترضنا أنه يحددها بمعزل عن الأجندة الايرانية.

ماذا بعد تكاثر النعوش العائدة إلى إيران؟

من الصعب القول: إن الأعداد التي يجري الاعتراف بها للقتلى الإيرانيين في سوريا حقيقية، فضلا عن القول بأن من يعملون هناك هم مجرد مستشارين، لأن المستشارين لا يكونون في الخنادق حتى يُقتلوا بهذه الأعداد.

الأعداد التي تم الاعتراف بها في الأسابيع الأخيرة باتت بالعشرات (زادت عن الخمسين حسب اعتراف رسمي)، لكن اللافت أنهم جميعا من كبار الضباط، ما يؤكد أن ما يعلن عنه هو فقط الأسماء الكبيرة التي لا يمكن تجاهلها بحال، فيما يجري غض النظر عن الأعداد الأخرى من الجنود العاديين، فضلا عن المرتزقة الأفغان الذين يعيشون في إيران ظروفا صعبة، بينما يجري جلبهم بسطوة المال، وقبله الحشد المذهبي.

مبادرة نصر الله: تعبيد طريق العودة من سوريا

بدا الأمين العام لحزب الله خلال الأسبوع المنصرم، أي عشية وغداة التفجير الإرهابي المزدوج الذي نفّذه تنظيم داعش في الضاحية الجنوبية مساء الخميس، يوجه خطابا هادئا في مقاربته للأزمة الداخلية اللبنانية. هذا بحسب وصف خصومه لخطابين ألقاهما السيد نصرالله مساء الأربعاء وآخر مساء السبت. ما طرح أسئلة حول الوجهة التي سيعتمدها حزب الله في المرحلة المقبلة، وهل أن ما قاله عن تسوية تحت سقف النظام تتطلب تنازلات من الجميع؟ في مؤشر جديد على أن هذا الحزب الذي غرق، إلى حدّ بعيد، في الرمال السورية بدأ الاستعداد لتأمين شروط العودة إلى الداخل اللبناني؟

هرولة أوروبا للتطبيع مع إيران

جولة الرئيس الإيراني حسن روحاني الأوروبية الأسبوع المقبل التي يزور خلالها ايطاليا والفاتيكان وفرنسا، تطرح بعض الأسئلة عن الهرولة الأوروبية للتطبيع مع إيران بعد الاتفاق النووي. فعندما زار وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إيران في آب (اغسطس) الماضي، كان مهتماً جداً وفق ما قاله لوكالة الأنباء الإيرانية أن يتم بسرعة تعويض الوقت الذي ضاع لفرص التعاون الاقتصادي مع إيران. أما رئيس الحكومة مانويل فالز فقال خلال جولته إلى مصر والأردن والسعودية أنه يتطلع لطي صفحة الماضي مع إيران وتكثيف العلاقات الاقتصادية معها.

التفاوض بالسلاح في سوريا واليمن

قبل أيام كشفت صحيفة «الأخبار» اللبنانية التابعة لحزب الله أن عرضا قدم للسعودية بحل يرضيها ويؤمن مصالحها في اليمن، مقابل حل في سوريا يرضي إيران، وهو ما سبق أن قلناه مرارا، لاسيما أن أساس المخطط وراء سيطرة الحوثيين على اليمن كان ينطلق في الأصل من هذا البعد المتعلق بمقايضته بسوريا، وهو ما رفضته السعودية طوال الوقت، فيما كانت عملية عاصفة الحزم مفاجأة بكل المقاييس بالنسبة لإيران التي لم تتوقع من السعودية خطوة كهذه، وإن اعتقدت أنها ستبادر إلى دعم أطراف داخلية في اليمن لمواجهة التمدد الحوثي.

الدبّ والحوت يتصارعان في الشام

رمت روسيا الاتحادية بكل ثقلها في الحرب الدائرة في سورية، علماً أنه لا وجود لحلفاء لها في الوطن العربي بالقدر الذي يتزاحم الحلفاء العرب على أعتاب الولايات المتحدة الأميركية. تعمل روسيا على كل الصعد لإنقاذ بشار الأسد وأجهزته الأمنية والعسكرية من السقوط على أيدي ثوار سورية الذين يقاتلون من أجل الحرية والكرامة، وحقهم في اختيار نظام الحكم الذي يحميهم ويدافع عنهم. روسيا تقاتلهم، وتعقد مؤتمرات ولقاءات من موسكو إلى فيينا لإهدار الزمن العربي، وحماية الحليف السفاح المقيم في دمشق، والإدارة الأميركية لم تقدم لحلفائها العرب ما يجب أن تقدمه لهم. 

الدب السوري والسمسار الروسي

ينشغل الإعلام العالمي والأوساط السياسية حتى اليوم بزيارة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى موسكو، وهذا أمر عادي أمام حدث من هذا العيار. ولكن، أن ينتشي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ويتعاطى مع الحدث بوصفه إنجازاً تاريخياً، فهذا يستحق أكثر من الاستنكار.

الصفحات

Subscribe to RSS - حزب الله
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266