Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
دي ميستورا | السورية نت | Alsouria.net

دي ميستورا

لماذا التسويف في سوريا؟

رغم التسريبات الأخيرة عن خطة مرحلية للحل في سوريا وما أثارته من ضجة، فإن هناك مؤشرات قوية على أنه لا حل في الأفق، وأن المجتمع الدولي ما زال يتخبط في تعامله مع الأزمة السورية.

خطّة تجميد التحوّل السوري

لا يمكن تشبيه زيارة المبعوث الدولي دي مستورا إلى حمص المدمّرة، سوى بقيام مبعوث للأمم المتحدة، برفقة وزراء هتلر بزيارة معسكرات «أوشفيتز» ليرى نجاح عمليات الإبادة فيها. ليس من معنى للزيارة، يالإخراج الذي حصلت فيه والدلالات الرمزية المحيطة بها

أراك عصي التأهيل.. شيمتك البطش!

ليس عنوان المقال الذي يحاول "معارضة" بيت الشاعر الكبير (أبو فراس الحمداني) في استعطافه لابن عمه (سيف الدولة)، إبان أسره لدى الروم، محاولة لفتح قنوات التواصل والحوار مع نظام الأسد في سورية، بعد أن خاض الشعب السوري في دمائه حتى الركب وهو ينشد التوصل إلى الحرية والديمقراطية والانعتاق

مشروع سوريا الجديد: هدنة سنتين

عجزت عن فهم خطة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا لحل الأزمة في سوريا، التي نشرت تسريباتها، فهي توحي بمشروعين متناقضين في سلة واحدة؛ نظام يحكمه بشار الأسد، ومناطق تحكمها الجماعات المسلحة المعارضة، وجميعها تقبل بوقف الاقتتال، طوال عامين!

الملاذ الآمن ....الضرورات والمعوقات

عادت نبرة الحديث مجدداً هذه الأيام في الدوائر السياسية الإقليمية والدولية عن توفير الملاذ الآمن للشعب السوري الذي عانى من القمع والقتل والتدمير ما لم يعانيه مجتمع من نظامه باستثناء ما حصل في كمبوديا فترة نظام بول بوت في سبعينيات القرن المنصرم حيث ارتكب مجازر بشعة بحق شعبه، ومع ذلك لم يعلن الحرب على شعبه صراحة كما فعلها بشار الأسد،

خطة دي ميتسورا لتصفية القضية السورية

أثار المبعوث الدولي، ستيفان دي ميتسورا، بفكرة المناطق المجمدة آمال سوريين كثيرين بإمكانية فتح ثغرة في جدار الحرب الوحشية، والتقدم، ولو خطوة صغيرة، في اتجاه التهدئة، على طريق إيجاد حل سياسي للمحنة السورية المستعصية.  ومن الطبيعي أن يثير هذا العرض خيال أبنائنا الذين يتعرضون في المناطق المحاصرة، أو الخارجة عن سلطة نظام الأسد، 

ضياع حلب وحمص وحماية كوباني!

كففت منذ شهور عن الكتابة عن الأوضاع في سوريا. وليس لأنني رجوت خيرا من وراء ضرب «داعش» في «عين العرب»، بل على العكس من ذلك. فقد اعتبرت أن الأميركيين إنما عادوا لثلاثة أسباب: الحيلولة دون صدام أكبر بين الإيرانيين والأتراك، وحماية الأكراد في العراق وسوريا،

من «غزة ـ أريحا أولا» إلى «حلب أولا»!

بات اسم حلب، في الآونة الأخيرة، نقطة تقاطع اهتمامات دولية متعددة. فمن تركيا التي حذرت من سقوط المدينة تحت الحصار الكامل للنظام، إلى فرنسا التي تجاوبت مع المخاوف التركية من تدفق مليون ونصف لاجئ إضافي إلى الجارة الشمالية لسوريا، إلى النظام الكيماوي الذي يروج، منذ أشهر، للهدنة و»المصالحة» في عاصمة الشمال التي يطبق عليها الحصار

الصفحات

Subscribe to RSS - دي ميستورا
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266