عاصفة الحزم

السعودية في اليمن: حنطة وزؤان

قبل أن يتخذ التدخل العسكري البرّي المحدود، في اليمن، نطاقاً أوسع، ويكتسب الحدّ الأدنى من العناصر اللائقة به، سياسياً وليس عسكرياً فقط؛ شاءت المملكة العربية السعودية، راعية التدخل، أن تعلن «هدنة إنسانية» قصيرة الأمد،

لنواجه إيران و«داعش» بأدواتهما نفسها

أيها الشاب الشيعي، هل ترغب في نصرة دولة القائم والإمام المنتظر وحمايتها من بني أمية والتكفيريين السنّة؟ إذاً توجّه إلى مكتب «عصائب الحق» بباب الشوصة بكاظمية بغداد، فلديهم وظائف شاغرة لمجاهدين شيعة يقاتلون في سورية

أميركا بعد القمة الخليجية الفرنسية

وجّهت عاصفة الحزم ضربة موجعة لإيران وروسيا معاً، بينما تدرك السعودية أن الولايات المتحدة في حالة تردد بين الجانبين، بسبب مصالح واستراتيجيات، من أهمها توقيع الاتفاقية النهائية للنووي الإيراني. 

كي ينتصر الربيع العربي

على الرغم من كل ما قيل عن فشل الربيع العربي أو نجاحه، فإنه صار واضحاً أننا نقترب، بعد "عاصفة الحزم" من لحظة الحقيقة، في كل ما يتصل بمساره ومآله، وأن وقائعه التي تراكمت في الأعوام الماضية أخذت تفصح عن تنوع مضامينها، وعمق هويتها، والنتائج المتشعبة والمفعمة بالفرص والمخاطر التي تترتب اليوم عليها.

تطورات مهمة ومتزامنة في سوريا والعراق واليمن

من المقاومة الشعبية التي تتطور في اليمن وتستنزف الحوثيين وحليفهم المخلوع، إلى مأزق فيالعراق يفرض مسارا جديدا في التعاطي مع المعركة، وصولا إلى تطورات ميدانية كبيرة في سوريا، وحتى الهجوم السياسي والإعلامي النوعي على حزب الله في لبنان وسقوط حصانته.. كل ذلك يرتبط بخيط واضح عنوانه: صحوة عربية تركية في مواجهة تغول إيراني تجاوز كل الحسابات والتوقعات.

طهران على حافة الهاوية

تصر طهران على تكريس مبدأ خرق القرار الدولي الرقم 2216 المتعلق باليمن، وعدم الالتزام به. فهي تعتبره «بلا قيمة»، كما قال الأمين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصر الله. وهي لن تمل من سعيها إلى نسفه لأنه يتبنى خريطة طريق لمعالجة الأزمة تنطلق من المبادرة الخليجية وشرعية عبد ربه منصور هادي.

مفاجأة سورية بعد اليمن

سر «حكمة» الاتحاد الأوروبي أن يبقى متفائلاً بعودة التعقُّل الى السياسة الإيرانية، لتؤدي دوراً في إقناع النظام السوري بقبول عملية انتقالية. لكنّ واقع الحال هو عجز الأوروبيين الساسة عن رؤية مصير سورية وخرابها،

«عاصفة الحزم» وانتصارات المعارضة السورية!

«نَفَسُ الرِّجال يُحيي الرِّجال»، مع الاعتذار الشديد لكل نساء العالم. و«عاصفة الحزم»، التي كان هذا التحالف العربي، الذي انتشل الأمة العربية من واقعٍ رديء بالفعل، هو أحد إنجازاتها هي سبب كل هذه المتغيرات التي طرأت على واقع ميادين القتال بين المعارضة والنظام في سوريا،

القمّة الخليجية الأميركية والآفاق المحتملة

تحتاج قراءة قمة قادة دول الخليج مع الرئيس الأميركي، باراك أوباما، منتصف الشهر المقبل، إلى نمط من الخيال السياسي، يتجاوز الآليات المعرفية التقليدية في تحليل العلاقة بين أميركا والمنطقة، وتستدعي هذه القراءة استدخال عناصر المتغيرات الحاصلة في النسق الدولي

لماذا منتصف هذا العام سيكون في غاية الأهمية بالنسبة لسوريا؟

يشكّل منتصف هذا العام، أي شهر يونيو/حزيران القادم محطّة هامة في مسار الملف السوري ذلك لأنّ هذا الشهر سيشهد خمسة استحقاقات على الأقل ستحدد إلى حد بعيد المسار الذي ستسلكه الثورة وسوريا خلال المرحلة المقبلة نظراً لارتباطها المباشر أو غير  المباشر به.  أمّا هذه الاستحقاقات، فهي:

الصفحات

Subscribe to RSS - عاصفة الحزم
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266