عاصفة الحزم

«الحزم» يُسقط المقايضة: وقف الهيمنة مع وقف النووي

 القمة الأميركية - الخليجية منتصف الشهر المقبل يفترض أن تكون الوجه الآخر للمفاوضات الخاصة ببرنامج إيران النووي. هي اعتراف من واشنطن بأن «تفاهم لوزان» لن يكون وحده الأساس لبناء نظام في الشرق الأوسط يقتصر رسمه على الدول الست الكبرى والجمهورية الإسلامية. «عاصفة الحزم» فرضت على جميع اللاعبين أن يأخذوا القرار العربي في الاعتبار. وهذا ما توقف عنده الرئيس باراك أوباما داعماً ومباركاً، وداعياً أيضاً إلى تحرك عربي حيال سورية. ولم يفته بالطبع حضور أهل العاصفة في التحالف الدولي الذي يخوض الحرب على «الدولة الإسلامية».

الإسلاميون وعاصفة الحزم

تماماً كالفرق بين تحرك الدولة العميقة والدولة السطحية، فالأولى مرهونة مشدودة للماضي أكثر مما هي مرهونة للحاضر والمستقبل، وتسعى للحفاظ على المكتسبات التي كدّستها على مدى الزمان والمكان، يشبهها في ذلك فقير ورث عقارات ضخمة في أرقى الأحياء، ولكن يؤثر أن يعيش كفافاً على أن يبيع هذه العقارات ويتجشم عناء مستقبل يراه مجهولاً..

عاصفة الصيف تقتلع النظام وتبدد أحلام إيران

منذ انطلاق العاصفة حزم في اليمن، والسوريون يدعون إلى أن تدخل العاصفة الأراضي السورية، وتنهي معاناة السوريين مع النظام الأسدي – الإيراني.

سلام في اليمن ... سلام في السعودية

لدي خبر جيد لليمنيين، لقد باتت السعودية ملتزمة باليمن حتى بعد الانتصار في الحرب وسقوط الحوثيين والرئيس المخلوع ودولته العميقة

تحديات أمام تفعيل إنجاز القرار 2216

قرار مجلس الأمن الذي وضع استراتيجية سياسية لليمن وأضفى شرعية دولية على العمليات العسكرية للتحالف العربي صدر هذا الأسبوع نتيجة براعة ديبلوماسية مميزة لسفراء دول مجلس التعاون الخليجي ورئاسة مجلس الأمن للشهر الجاري المتمثلة بالأردن وسفيرته دينا قعوار

أخيرًا.. إيران تعترف بتدخلاتها

في السادس من فبراير (شباط) 2013 أوقفت السلطات اليمنية السفينة الإيرانية «جيهان 1» في مياه خليج عدن خلال قدومها من إيران. كانت السفينة الضخمة محملة بكميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمتطورة،

التئام الصدع السني العربي شدّ عزم ثوار سورية

عاد ثوار سورية للهجوم مجدداً مع اتحاد داعميهم في جبهة جديدة للمسلمين السنة وتحديد أولويتهم بإجبار الرئيس بشار الأسد على التنحي.بعد أكثر من عام من المماطلة أو الخسارة أمام قوات الأسد، حقق الثوار هذا الشهر مكاسب استراتيجية وعسكرية رمزية على الجبهتين الشمالية والجنوبية.

«عاصفة الحزم» والصفعة المزدوجة

كل ما أرادته طهران وموسكو في مساعيهما الأخيرة لتجاهُل المبادرة الخليجية التي أطلقت الحوار بين اليمنيين، هو مساواة بين الشرعية والتمرُّد. وبتجديد محاولتها لترويج «مبادرة» النقاط الأربع، سعت إيران إلى أن تستغل القنوات المفتوحة بينها وبين عواصم الغرب منذ دفع مفاوضات البرنامج النووي، لانتزاع تفهُّمٍ يُربك ولادة القرار 2216 أو يعطّلها، دون جدوى.

بعد موسكو2: جنيف 3 أم عاصفة حزم لسوريا؟

على رغم امتناع روسيا عن التصويت في مجلس الأمن على القرار المتعلق باليمن، يبدو المشهد الدولي أقرب إلى التوافق منه إلى الشقاق، ما دام القرار المذكور قد صدر بما يشبه إجماع أعضاء المجلس. 

أميركا والدور السعودي بعد عاصفة الحزم

بعد توصل دول مجموعة 5 +1، وأبرزها الولايات المتحدة، مع إيران، إلى اتفاقية إطار حول المشروع النووي الإيراني، طالب الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في مقابلةٍ صحافية، أجراها معه الصحافي توماس فريدمان،

الصفحات

Subscribe to RSS - عاصفة الحزم
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266