Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
مجلس الأمن | السورية نت | Alsouria.net

مجلس الأمن

العرب بين سندان الطاغية المحلي وكفيله الخارجي

لم تعد الثورات أبداً شأناً محلياً بحتاً، بل هي محكومة بعدة عوامل، وأهمها الآن، بعد العامل المحلي، هو العامل الخارجي. لقد اكتشفت الشعوب العربية الثائرة بعد أن بدأت ثوراتها أن الأمر ليس بالسهولة التي تصورتها، بل هي أعقد بكثير، إلا في الحالات التي يتفق فيها المتحكمون بمقاليد إدارة العالم على إزالة هذا الطاغية أو ذاك، منذ اللحظة الأولى التي تخرج فيها الشعوب إلى الشوارع.

تشريع القتل وانتهاك حقوق الإنسان في مجلس اللا- أمن

هددت حكومة البيت الأبيض في عام 2013 بتوجيه ضربات ضد نظام الأسد، إذا ثبت استخدامه السلاح الكيماوي في قصف المدنيين، لكن موسكو العضو الدائم في مجلس الأمن تدخلت لتجنيب الأسد هذه الضربة وأقنعته بتسليم جزء من أسلحته الكيماوية، وعملت على إنجاح اتفاق سبتمبر من العام ذاته، القاضي بتسليم الأسد ترسانته من هذه الأسلحة الخطيرة تجنبا لقصف الولايات المتحدة التي انهالت على الأسد حينها بوابل من التهديدات الجادة بأن أي عمليات تحايل أو تباطؤ قد يدفع الأسد ثمنها غاليا. 

موقف أوروبا من دور الأسد

"الاتحاد الأوروبي في وضع لا يحسد عليه" استطاع هذا التصريح على لسان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أمام أعضاء البرلمان الأوروبي في سارسبورغ أن يتصدر كبرى الجرائد وأجهزة الصحافة الغربية (10-11/9/2015) في وقت تعود فيه الحدود الداخلية للظهور أو تكاد، وتعلق فيه حركة القطارات بين العديد من دول الاتحاد بما يهدد نظام شينغن، وترتفع فيه أصوات السياسيين حول الموقف من أزمة اللجوء، ما حدا برئيس المفوضية للقول أيضاً: أوروبا تفتقر للتماسك.

كارثة سورية.. وأزمة الحضارة العربية

للمرة الأولى منذ عامين، يتوافق مجلس الأمن الدولي على مبادرة سياسية لحلّ الأزمة في سوريا. وفي هذا التوافق الدليل الأكبر على عبثية هذه المبادرة المستندة إلى الخطة التي اقترحها المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا. ذاك أنَّ ثمن هذا التوافق كان لغة فضفاضة تُتيح لكلّ طرف اعتماد التفسير الذي يشاء لها.

والفجوة بين ما تشاؤه الأطراف المتحكّمة بمسار الصراع في سورية وعليها ما تزال شاسعة. وستشهد المرحلة المقبلة نتيجة لذاك تصعيدا عسكريا يستهدف رسم حقائق جديدةً تُقوّي فرص هذه الأطراف فرض مشيئاتها حين تقرّر أنّ الخيار العسكري استنفد جدواه.

"إجماع" في مجلس الأمن على "تمزيق" قضية سورية

من أراد التعامل مع "بيان رئاسي" صادر بالإجماع عن مجلس الأمن الدولي يستهدف تفتيت المفاوضات بعد تفتيت الدولة، لرسم خارطة جديدة، لا وطنية، ولا تقوم عليها دولة مستقلة ذات سيادة..

باب الصفقة يفتح من اليمن إلى دمشق و ... أوكرانيا!

الاتفاق النووي صار نموذجاً. الأطراف المعنيون، خصوصاً الإيرانيين، يعدّونه مثالاً على قدرة الديبلوماسية وفاعليتها. وهو بلا شك أطلق دينامية نشطة تتمحور حول الأزمة السورية. الاتصالات واللقاءات تتكثف، كأن المنطقة تقترب من استحقاقات وتحولات تعيد جميع الأطراف المتصارعين إلى سكة الحوار والبحث عن تسويات. لكن هذا الحراك الذي سبق لقاءات الدوحة وتلاها لم يلجم أو يخفف من وطأة التصعيد العسكري. في سورية كما في اليمن. وحتى العراق الذي يواصل قتاله «الدولة الإسلامية» يقترب من حراك شعبي واسع. كأن «الربيع العربي» الذي يأبى الغياب عن بلاد الرافدين.

وداعا.. أيها الأسد

صرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر من واشنطن بدعم واشنطن للقوات التي تحارب الدولة الإسلامية في سوريا، بما في ذلك الأكراد، والعرب، والتركمان السوريين الذين يقاتلون التنظيم شمال سوريا.

دي ميستورا والعقدة السوريّة

يحاول مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا، اجتراح حلول للأزمة السورية المغلقة، فبدأ أول عهده بترك المستوى السياسي الذي فشل فشلاً ذريعاً مع خلفه الأخضر الإبراهيمي في مؤتمر «جنيف 2»، والانتقال إلى المستوى الميداني باقتراح وقف إطلاق للنار يبدأ في نقطة معينة (حلب)، ثم تعميمه إلى مناطق أخرى إن أمكن، كمقدّمة من شأنها أن تمهّد الطريق لمناقشة القضايا السياسية لاحقاً.

الاتفاق النووي الإيراني والمسألة السورية

بعد اثني عشر عاماً من المفاوضات العلنية والسرية بين إيران والقوى الدولية الكبرى، وصلت الأمور إلى خواتيمها منتصف يوليو/تموز الجاري، بالإعلان عن التوصل إلى اتفاق نهائي في فيينا، حول البرنامج النووي الإيراني. وكانت مسيرة المفاوضات بدأت عام 2003، بعد افتضاح أمر النشاط النووي السري لإيران، واقتصرت حينها على القوى الأوروبية الكبرى الثلاث (فرنسا - بريطانيا وألمانيا) ثم تحولت إلى 3+3، بعد أن انضمت إليها روسيا والصين والولايات المتحدة عام 2006، ليصبح اسمها منذ ذلك الوقت 5+1 (أي القوى الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن زائد ألمانيا). 

كيماوي الأسد يضرب مجدداً

شاهد مجلس أمن الأمم المتحدة الأسبوع الفائت مقطع فيديو يعرض المسعفين وهم يخفقون بإنعاش الأطفال الذين سقطوا ضحايا للهجوم الكيميائي الذي قيل إنه حدث في شهر آذار في شمال سورية. حدثت هذه الجريمة بعد أقل من عامين من عقد الاتفاق الأمريكي الروسي لتجريد بشار الأسد من ترسانته للأسلحة الكيميائية.

الصفحات

Subscribe to RSS - مجلس الأمن
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266