التجربة السوريّة لا تنفع في أوكرانيا

نقل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائد القوات الروسيّة في سوريا ألكسندر دفورنيكوف ليدير المعارك التي يخوضها جيشه في أوكرانيا. لا يبشّر ذلك بالخير بمقدار ما أنّه يشير إلى أن الحملة العسكريّة الروسية في…

من تهاون مع الروسي في سوريا… لا تفاجئه أوكرانيا!

تكمن خطورة ما فعله فلاديمير بوتين في نقله الحرب إلى قلب أوروبا. في الواقع، نقل أوروبا من مكان إلى آخر في لمحة بصر بمجرّد اتخاذه قرارا بغزو أوكرانيا في الرابع والعشرين من شباط – فبراير الماضي. أعاد…

الفشل السوري… فشل اقتصادي أولاً

لا يجدي الكلام عن إنقاذ النظام في سوريا أو إعادة تأهيله. سوريا التي عرفناها انتهت. عادت إلى مقعدها في جامعة الدول العربيّة أم لم تعد. انتهت سوريا على مراحل بدءا بالوحدة مع مصر بين 1958 و1961، وقبلها…

إخراج إيران من سوريا

تتردّد بين حين وآخر أنباء عن تقليص إيران وجودها العسكري في سوريا. مثل هذا الأمر ليس واردا لسبب يعود إلى أنّ سوريا باتت، في ضوء وضع “الجمهوريّة الإسلاميّة” يدها عليها، جزءا لا يتجزّأ من المشروع…

بين البشير وبشّار…

تظلّ العدالة الانتقائية أفضل من الغياب الكامل للعدالة. أن يعاقب عمر حسن البشير بعدما أمضى ثلاثين عاما يتحكّم بالسودان ومصير السودانيين أفضل من ألّا يعاقب. سيأتي تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية…

أحمد جبريل رجل كلّ الأدوار السورية..

لم يكن أحمد جبريل الأمين العام لـ”الجبهة الشعبيّة – القيادة العامّة” التي أسّسها في العام 1968 بعد انشقاقه عن “الجبهة الشعبيّة” سوى استثناء فلسطيني. كان استثناء في كلّ شيء، بما في ذلك درجة العمالة…

لا تطبيع أوروبيا مع النظام السوري

ليس في الإمكان الحديث عن تطبيع قريب أو بعيد بين النظام السوري من جهة والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى. بعيدا عن الكلام التافه الذي يصدر عن بعض السياسيين أو المعلّقين اللبنانيين، تقول خلاصة تقرير نشره…

إيران المفلسة وبلدان مفلسان هما سوريا ولبنان

لا يمكن إلّا الترحيب بأي عمليّة انتخابيّة في أيّ مكان من العالم في حال توفّرت شروط معيّنة في مقدّمها الشفافيّة. من هذا المنطلق، يمكن التمييز بين نوعين من الانتخابات. الانتخابات المزوّرة التي أجريت…

قمّة بايدن – بوتين والورقة السوريّة

ليس لدى روسيا ما تبيعه إلى الأميركيين. لذلك، لا فائدة تذكر من القمة التي انعقدت بين جو بايدن وفلاديمير بوتين في جنيف. كل ما لدى روسيا بضاعة، يمكن وصفها بالكاسدة، في غياب القدرة على لعب أي دور إيجابي…